استعراض تجارب الدول في ضمان جودة الأدوية و تأثير المنتجات الطبية المزيفة وتعزيز دور الهيئات التنظيمية

اليوم بصلالة.. اختتام مؤتمر سلطات تنظيم الأدوية في إقليم شرق المتوسط –
تختتم اليوم أعمال جلسات مؤتمر سلطات تنظيم الأدوية في إقليم شرق المتوسط، الذي ينظمه المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة وذلك بفندق روتانا صلالة.وعقدت أمس عدد من جلسات العمل، استهلت بورقة للدكتور ظافر ميرزا مدير النظم الصحية في إقليم شرق المتوسط حول الأدوية المزيفة ذات الجودة المتدنية، كشف من خلالها عن الدور الذي تقوم به منظمة الصحة العالمية في أجل تقليل مخاطر هذه المنتجات الطبية وذلك عن طريق جمع البيانات ونقل المعرفة والممارسات الجيدة إلى البلدان. كما أكد الدكتور ظافر ميرزا على ضرورة التعاون والتنسيق الدولي لضمان الوصول إلى منتجات طبية آمنة وجيدة وفعالة بأسعار معقولة. و تم مناقشة تأثير المنتجات الطبية المزيفة والمنتجات ذات الجودة المتدنية على الصحة العامة بما فيها اللقاحات والأدوية التشخيصية. بعدها قامت الدكتورة نبيلة بنت جواد اللواتية مديرة المختبر المركزي لتحليل الأدوية بالمديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة والدكتور فيصل عبد القادر من العراق والدكتور علي الحميدان المدير التنفيذي لتقييم المستحضرات الدوائية بالمملكة العربية السعودية بعرض تجارب بلدانهم حـول عملية مكافحة الأدوية المزيفة والأدوية ذات الجودة المتدنية.وحملت الجلسة التي تلت ذلك عنوان الصناعات الدوائية المحلية ودور الهيئات التنظيمية بتعزيز دورها « حيث استعرض الدكتور عـدي نصيرات من منظمة الصحة العالمية الدراسة المسحية التي قامت بها منظمة الصحة العالمية حول الصناعات الدوائية المحلية في بلدان إقليم شرق المتوسط، حيث أظهرت تلك الدراسة عن وجـود أكثر من 1000 مصنع أدوية في الإقليم، كما أن تقوية النظام للهيئات التنظيمية والرقابية للأدوية يعد الخطوة الأولى لإنتاج أدويه محلية ذات جودة عالية، وان هناك حاجة لإجراء دراسة عميقة لتقييم العلاقة بين الإنتاج المحلي للأدوية والحصول على أدوية ذات جــودة وبأسعار جيده وفي متناول اليد. بعدها قـام الدكتور ديفيد وو من إثيوبيا بعرض تجربة منظمة الصحة العالمية لتطـوير الصناعات المحلية في بلاده، فيما قامت الدكتورة وصال هقيش مديرة الدواء في الأردن بعرض تجربة بلدها في وضع القوانين والسياسات التي تعـمل على ضمان جـودة الأدوية المحلية. وقد استعرضت الدكتورة نهلة شحادة من مصر تجربة بلدها حول عملية الصناعات المحلية لعلاج مرضى التهاب الكبد الوبائي سي وكيفية خفض أسعاره لتصبح بأسعارجيدة وفي متناول يد الجميع.