جهود حثيثة في تقديم استشارة أكاديمية ومهنية والوقوف على استفسارات وتحديات الطلبة

استطلاع – مُزنة بنت خميس الفهدية
تصوير- أزهار الجابرية
زارت “عمان” مركز الدعم الفني للتسجيل بالقبول الموحد، الذي أقيم بمكتب الاشراف التربوي بولاية السيب والتقت بمجموعة من الطلبة وأولياء الأمور وأخصائيي التوجيه المهني الذين يقدمون الاستشارة المهنية ومساعدة الطلبة في تحديد خياراتهم الأكاديمية والمهنية، حيث تمّ الوقوف على التحديات التي تواجه الطلبة أثناء تعديل رغباتهم والاطلاع على آلية التسجيل بنظام القبول الموحد وتعديل الرغبات، والتعرف على أبرز استفساراتهم وأولياء امورهم، حيث من المقرر أن تنتهي فترة تعديل الرغبات في 25 يوليو الجاري.
تهيئة المراكز
وقال راشد بن منصور النبهاني رئيس قسم التوجيه المهني بمحافظة مسقط” بدأت مراكز الدعم الفني باستقبال الطلبة في 15 يوليو الجاري، حيث تمّ إعداد المراكز في ثلاثة ولايات بالمحافظة وهي ولاية السيب، وولاية مطرح، وولاية قريات، وتم تهيئة هذه المراكز بكافة الأجهزة والارشادات، واختيار أخصائيين متميزين وأكفاء لتوصيل المعلومة الصحيحة والواضحة للطلبة وأولياء الأمور.”
وأضاف النبهاني” الحمدلله هناك إقبال كبير للمركز يوميا، ونلاحظ وعي الطلبة وأولياء أمورهم بأهمية الاطلاع المستمر بالبرامج والاشتراطات المتعلقة بكل برنامج،” مشيرا في حديثه إلى أن أكثر الوقت الذي يستقبل فيه المركز استفسارات الطلبة وأولياء الأمور هو من الساعة التاسعة والنصف صباحا حتى الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا، وتتمثل أغلب الاستفسارات في عملية إدخال أو حذف البرامج وترتيب الخيارات، بالإضافة إلى فقدان الرقم السري، منوها في ختام حديثه أنه يجب على جميع الطلبة المحافظة على أرقامهم السرية حتى لا يتدخل أحد في تغيير خياراتهم، وعدم الاعتماد على الآخرين في التسجيل.
من جانبه تحدث صالح بن سعيد الجابري أخصائي توجيه مهني بمحافظة مسقط حول أهمية توزيع المراكز جغرافيا داخل المحافظة التعليمية، لضمان وصول الخدمات لكافة الطلبة سوى النظامين أو تعليم الكبار أو الطلبة الدراسيين خارج السلطنة.
انتقاء البرامج الدراسية
وقال الجابري” يقوم المركز الوطني للتوجيه المهني بوزارة التربية والتعليم بمخاطبة المديريات التعليمية لاختيار المكان المناسب المهيأ بكافة المرافق والاحتياجات والمتطلبات للطلبة وأولياء الأمور وأبرزها سلامة أجهزة الحاسب الآلي وتوفر الانترنت بجودة عالية، وخلال هذه الفترة لاحظت أن أكثر استفسارات الطلبة وأولياء الأمور تكمن في البرامج التي لها أولوية بالنسبة للطالب والبرامج التي يستطيع الطالب الاستغناء عنها، اي مساعدتهم في ترتيب خياراتهم حسب الأفضلية، بالإضافة إلى وجود العديد من الاستفسارات في آلية اختيار الطالب للرغبة حسب التخصصات أو المؤسسات التعليمية،” ووجه الطلبة بضرورة انتقاء البرامج الدراسية التي يفضلها الطالب حسب ميوله العلمية وقدراته على أن يكون مستوفيا لشروط الالتحاق بها، ويرتبها حسب الأفضلية لديه في الاستمارة الموضحة بدليل الطالب، بالإضافة إلى اختيار أكبر عدد من البرامج المستوفية لشروط الالتحاق من مؤسسات التعليم العالي.
ترتيب الخيارات
وأكد أهمية وجود هذه المراكز لتكون مكملة لدور أخصائي التوجيه المهني بالمدرسة، لان الفترة الأخيرة لتعديل الرغبات تعتبر ذو أهمية كبيرة لتحديد مستقبل الطالب، موضحا أبرز الصعوبات التي يواجهها كأخصائي توجيه مهني هي تنوع مسميات التخصصات حيث من الممكن أن يكون التخصص بنفس المسمى ولكن يختلف المحتوى من مؤسسة لأخرى.
وتمّ التواصل مع خالد بن صالح الحميدي مشرف توجيه مهني من مركز الدعم الفني بولاية قريات حيث أكد أن عدد المستفيدين وصل إلى أكثر من 16 طالبا وطالبة والاقبال جيد، وأصبح لدى الطلبة وأولياء الأمور وعي بطريقة إدخال الخيارات سواء كان عن طريق جهاز الحاسب الآلي، أو تطبيق الهواتف الذكية “التحق”، وأغلب الاستفسارات التي وردت جاءت في آلية ترتيب الخيارات، وآخر فترة للتسجيل.
انقطاع شبكة الانترنت
من جانبها قالت بدرية بنت خميس السابقية مشرفة توجيه مهني من مركز الدعم الفني بولاية مطرح في حديث هاتفي لـ عمان” أن اقبال الطلبة وأولياء الأمور جيد حيث وصل الى الآن أكثر من 23 طالب وطالبة، حيث أن الاقبال لم يقتصر على الحضور الشخصي فقط بل كانت هناك استفسارات كثير ترد عن طريق الهاتف،” موضحة أن أغلب الاستفسارات تكمن في الاستفسار عن شهادة الايلتس للبعثات الخارجية، ومستوى الافضلية للجامعات والكليات، بالإضافة إلى الاستفسار عن المستجدات والتأكد من إدراجها في برامج كل طالب في صفحته على الموقع.
وتحدثت السابقية عن أبرز التحديات التي واجهت المركز وهي انقطاع شبكة الانترنت في مختبر الحاسوب، وضعفها أدى إلى تأخير عملية تسجيل الطالب لبرامجه، وعدم حفظ الموقع لبرامج الطالب عند ادخاله لها وهذا ربما لكثرة عدد الطلاب الذين يسجلوا برامجهم في الفترة الصباحية، وحاولنا تذليل التحديات والصعوبات من خلال الاستعانة المستمرة بالفنيين المختصين في المركز، والتواصل مع فريق مركز القبول الموحد للاستفسار عن معالجة بعض التحديات.
تنبيه باللون الأحمر
وقالت الطالبة زهرة بنت خميس البلوشية “لديّ بعض الصعوبات في استيعاب ومعرفة الفرق بين المنح والبعثات الداخلية والخارجية، حيث لديّ طموح كبير بالالتحاق ببعثة خارجية في الولايات المتحدة الأمريكية، ولله الحمد مركز الدعم ساعدني في ترتيب خياراتي، بالإضافة إلى وجود تساؤل حول ظهور تنبيه باللون الأحمر تحت البرنامج أثناء حفظه ماذا عليّ أن أفعل؟ وأفادني أخصائي التوجيه المهني بأنه عليّ تغيير البرنامج الذي عليه ملاحظة ببرنامج آخر مستوفٍ لشروطه أو حذفه، ومن ثم الضغط على زر حفظ.
وأضافت البلوشية ” أنصح جميع الطلبة باستشارة أولياء الأمور وأخصائيي التوجيه المهني حول آلية ترتيب الخيارات حسب الأفضلية، حتى لا يفقدون فرصة الحصول على مقعد جامعي.”
جهود المراكز
من جانبه ثمّن سليمان محمد الهنائي ولي أمر أحد طلاب دبلوم التعليم العام جهود مراكز الدعم الفني في استقبال الطلبة وأولياء الأمور، والاستماع إلى جميع استفساراتهم ومساعدتهم في طريقة ترتيب الخيارات، وكيفية استطاعت الطالب الدخول في المنافسة في التخصصات المطروحة، بالإضافة إلى التعريف بآلية البحث عن المعلومة المتعلقة بالبرامج الدراسية ومؤسسات التعليم العالي المختلفة من خلال محرك البحث عن وصف البرامج على الموقع الالكتروني لمركز القبول الموحد.
وقال الهنائي” أن في الفرز التجريبي الاول لم نعي الآلية الصحيحة في ترتيب الخيارات، حيث قمنا بترتيبها بطريقة غير مناسبة لنتائج ابني، وكان من المفترض أن يحصل على خيارات أعلى حسب نتائجه، ولكن بالحملة التوعوية ووسائل التواصل الاجتماعي استطعنا ترتيب الخيارات حسب الافضلية.”
وأضاف الهنائي ” أقترح زيادة عدد المراكز في مختلف مناطق المحافظة لتسهيل الوصول للمراكز ، لان للبعد المكاني دور في تردد الطلبة وأولياء الامور الوصول للمراكز للاستفسار، وأنصح الجميع بأهمية زيارة المركز بصورة مباشرة للحصول على الاجابة بوضوح، والاستفادة من توجيهات وارشادات أخصائي التوجيه المهني بصورة مباشرة.

فهم التخصصات
وقالت لمياء بنت ناصر السيابية من مدرسة نسيبة بنت كعب ” جئت لمركز الاشراف التربوي بولاية السيب ” مركز الدعم الفني” للاطلاع على التخصصات وترتيب الخيارات، وواجهتني صعوبة في فهم بعض التخصصات وشواغر التوظيف مستقبلا، حيث قام أخصائي التوجية المهني بمساعدتي في ترتيب التخصصات حسب الافضلية، ولديّ الرغبة في الالتحاق بجامعة السلطان قابوس أو الجامعة الالمانية تخصص التمريض، حيث كانت نتائج الفرز التجريبي الاول متوافقة مع رغباتي، وأنصح زملائي الطلبة زيارة المراكز لاستيضاح أية غموض.”
فقدان الرقم السري
وأوضح الطالب زكريا بن خميس اليحيائي من مدرسة حسن بن هاشم بولاية السيب أهمية وجود مراكز الدعم الفني لمساعدة الطالب في حالة حدوث أية صعوبات، وقال “جئت لمركز الدعم الفني لأنني فقدت الرقم السري، بالإضافة إلى أن هناك مشكلة في أن النظام لا يحفظ برامجي الدراسية ولجأت لأخصائي التوجيه المهني لمساعدتي في استرجاع الرقم السري، وايضاح مشكلة عدم حفظ البرامج الدراسية بسبب عدم استيفاء الشروط وبالتالي تمّ ارشادي بحذف البرنامج وإضافة برنامج آخر، لأن عندما نترك صفحة البرامج الدراسية مفتوحة لفترة دون استخدام يتسبب ذلك في انتهاء الصلاحية، حيث أن النظام مصمم على أنه في حال لم يتم استخدام الصفحة مدة من الزمن يغلق النظام تلقائيا حماية للطالب، مثمنا جهود أخصائي التوجيه المهني والمعنيين والمسؤولين في تذليل كافة الصعوبات لجميع الطلبة.