منتخبنا يستهل مشواره بالفوز على اليمن ويلاقي الهند اليوم

العرس الآسيوي لشباب اليد في صلالة يفتتح بعرض تراثي –
صلالة – عادل بن مبروك البراكة –
افتتح عرس البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد (التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019) أمس والتي تحتضنها ولاية صلالة بمحافظة ظفار خلال الفترة من ١٦-٢٦ يوليو الجاري، وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني وبحضور معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وعدد من أصحاب السعادة ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة وممثلي الوفود المشاركة والاتحاد الآسيوي لكرة اليد وجمع من الجماهير المهتمة باللعبة .

كان حفل افتتاح العرس الآسيوي لشباب اليد تراثيا معبرا عن الموروث الشعبي لمحافظة  ظفار، واستهل حفل الافتتاح بكلمة الدكتور سعيد الشحري رئيس اللجنة ألمنظمه الذي رحب بالوفود المشاركة وأكد على أهمية البطولة في محافظة ظفار تزامنا مع الموسم الاستثنائي وقدم شكره لجميع الجهات الداعمة والمساندة من اجل إنجاح هذا الحدث الآسيوي.
كما ألقى بدر ذئاب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي كلمة أشاد فيها بحسن التنظيم وكرم الضيافة وتمنى للمنتخبات المشاركة التوفيق والنجاح وتقديم مستويات فنية ترتقي بمستوي اللعبة وتطورها في القارة الآسيوية.
بعدها رفع علم البطولة ثم أعطى راعي الحفل الإذن بانطلاق البطولة رسميا لتبدأ الفقرات التراثية التي قدمتها فرقه الفنون الشعبية ونالت استحسان الحضور وقدم الدكتور سعيد الشحري رئيس اللجنة المنظمة هدية تذكارية لراعي المناسبة.
وتشارك في البطولة 14 منتخبا من مختلف دول القارة الآسيوية، والمتمثلة في  منتخبنا الوطني وقطر والعراق والسعودية والبحرين وسوريا واليمن والهند ولبنان وكوريا واليابان والصين والصين تايبيه وإيران والتي تم توزيعها على اربع مجموعات ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا واليابان والصين ولبنان والمجموعة الثانية تكونت من منتخبات قطر والعراق وسوريا واعتذار المنتخب الصيني والمجموعة الثالثة ضمت منتخبات السعودية والبحرين والصين تايبيه بعد انسحاب منتخب أوزبكستان ، فيما ضمت المجموعة الرابعة منتخبنا الوطني وإيران والهند واليمن.
بداية إيجابية لمنتخبنا
استهل المنتخب الوطني للشباب مشواره بالفوز على نظيره اليمني قدم من خلالها منتخبنا مباراة جميلة أنهى شوطها الأول متقدما بنتيجة ٢١/‏‏١٥  ومن خلال مجريات الشوط الثاني واصل منتخبنا تألقه وتمكن من إنهاء المباراة لصالحه بنتيجة 36/‏‏28 . ويخوض المنتخب الوطني مباراته الثانية اليوم أمام المنتخب الهندي وهي مباراة العبور للمرحلة الثانية.
نتائج
خلصت نتائج مواجهات الافتتاح عن فوز المنتخب الإيراني على نظيره الهندي بنتيجة 48 مقابل 18 حيث انتهى الشوط الأول بنتيجة 23 مقابل 8 والتي أدارها طاقم تحكيمي من اليابان مكون من ناكادا وناكاوا.
وفي المباراة الثانية التي جمعت كلا من المنتخب السعودي والصين تايبيه تمكن من خلالها المنتخب السعودي من الفوز بنتيجة 41/‏‏30 حيث انتهى شوط المباراة الأول بتقدم منتخب السعودية بنتيجة 20/‏‏16 والتي أدارها طاقم تحكيمي كوري مكون من بونوك كو وسهوك لي.
وتواصلت منافسات البطولة من خلال مواجهة منتخب كوريا الجنوبية ومنتخب لبنان والتي انتهت بفوز منتخب كوريا الجنوبية على منافسه منتخب لبنان بنتيجة 45/‏‏31 حيث انتهى الشوط الأول بتقدم منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 23/‏‏15.
فوز قطر واليابان

وفي اللقاء الذي جمع منتخبي سوريا وقطر تمكن المنتخب الفطري من الفوز بنتيجة 39/‏‏26 حيث انتهى شوط المباراة الأول بتقدم المنتخب القطري بنتيجة 21/‏‏9. وشهد لقاء المنتخب الياباني والمنتخب الصيني الإثارة والندية حيث انتهى شوط المباراة الأول بالتعادل الإيجابي ٨/‏‏٨ إلا أن النتيجة النهائية بين الطرفين انتهت بفوز المنتخب الياباني بنتيجة ٢٢/‏‏١٥.
أجواء استثنائية
وأكد نائب رئيس الاتحاد الآسيوي عن قارة آسيا أن بطولات الشباب مستوياتها متفاوته لأنها ليست فرق درجة أولى بل هي مراحل سنية وبالتالي لا نعرف مدى قوة الفرق إلا من خلال بطولة الناشئين السابقة التي يمثلونها الآن في مرحلة الشباب وتبقى هناك بعض المنتخبات التي يمكن أن تعمل فارقا في المستوى مثل منتخبات اليابان وكوريا وإيران والمنتخب البحريني وسنشاهد فرقا ومستويات متفاوتة ونتمنى من سيتأهل يمثل القارة الآسيوية التمثيل المشرف .
حظوظ المنتخبات العربية
وعن حظوظ المنتخبات العربية في البطولة الآسيوية للشباب تطرق إليها أمين سر الاتحاد الآسيوي بقوله: بالنسبة لنا في الاتحاد الآسيوي كل الفرق سواسية وإذا ما تحدثنا عن منتخباتنا العربية تبقى منتخبات دول الخليج لها الحظوظ الكبرى بحكم الاهتمام الكبير بهذه اللعبة من قبل الاتحادات الخليجية ولكن تبقى هناك ظروف لبعض الدول العربية لا تشفع لها في المنافسة لضعف الإعداد للبطولة وتبقى منتخبات البحرين وقطر والسعودية وعمان بحكم البطولة على ارضها وبين جماهيرها، وتمنياتنا لكل المنتخبات العربية بالتوفيق والوصول الى نهائيات بطولة كأس العالم لكرة اليد .
من الآسيوية للعالمية
وعن مدى تفاؤله بالمرحلة القادمة وإمكانية أن تجد كرة اليد الآسيوية مكانة اكبر على مستوى كرة اليد العالمية فقد أشاد بظهور منتخبات آسيوية في محافل عالمية، وأضاف: قبل أيام بسيطة استطاع منتخب كوريا للشابات الحصول على المركز الثالث في بطولة العالم وفي البطولة السابقة توج بلقبها كما أن منتخبات كوريا واليابان تمثل الكرة الآسيوية تمثيلا مشرفا و وصلت إلى مراكز متقدمة وكلنا قناعة بأن القارة الآسيوية لها دور كبير في بطولات كأس العالم مقارنة ببعض القارات باستثناء قارة أوروبا لعراقة اللعبة فيها وتبقى الكرة الآسيوية افضل من قارات أخرى، وأتمنى أن تكون فرقنا العربية في غرب آسيا لها دور كبير في تمثيل مشرف لنا في كأس العالم  .
نساء آسيا
وعن الحضور النسائي العربي في بطولات قارة آسيا أكد بدر ذياب أن هناك بعض التحفظ والخوف من مواجهة فرق كوريا واليابان كما ان منتخب نساء إيران وضعت لها قدم في بطولات آسيا للنساء وعندما نظمنا بطولة غرب آسيا للنساء جميع الدول العربية شاركت وقدمت مستويات جيدة ويبقى عدم الاستمرارية في المشاركة عائقا في تقدم الفرق.
الاحتراف العالمي
وعن مدى رضاه عن الاحتراف العالمي للاعب الآسيوي باعتباره يمثل نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة آسيا في كرة اليد اكد أن هناك لاعبين من قارة آسيا لهم حضورهم الجيد في بطولات العالم لكرة اليد من كوريا واليابان والصين، كما أن منتخب إيران يملك اكثر من 11 لاعبا محترفا في أوروبا ولدينا احتراف لاعبين دول الخليج في دولنا الخليجية والعربية ويبقى الاحتراف موجودا ولكن يجب ان يتم تطبيقه تطبيقا صحيحا ولدينا لاعبون مجيدون وما نتمناه ان يزداد العدد في المستقبل.