التعريف بمخاطر المخدرات وطرق مكافحتها في الجبل الأخضر

الجبل الأخضر ـ سعود بن بدر آل ثاني –
أقامت إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بمحافظة الداخلية ندوة في جامع الجبل الأخضر بسيح قطنة عن المخدرات ومخاطرها على المجتمع بعنوان ( مدمن و آفة المجتمع ) مع معرض مصاحب في هذا الجانب أعدته إدارة مكافحة المخدرات بالداخلية ، وذلك بحضور الأهالي والمقيمين ، وكان بينهم مجموعة كبيرة من فئة الشباب .

وقدم جمعة بن ناصر بن عامر الصارمي الواعظ الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية محاضرة تحدث فيها عن مضار المخدرات على ( الدين والعقل والنفس والمال والعرض ) موضحا مخاطر الإدمان عليها والتي تكون سببا في قطع صلة المسلم بربه ، وتدمير صحة الجسم ، وتأثيرها على الأسرة والمجتمع ، وقدم عددا من النصائح للشباب حتى لا يقعوا ضحية تجار ومروجي المخدرات ، محذرا من التدخين باعتباره الخطوة الأولى نحو عالم الإدمان ، وعالم الذل والهوان والمسكرات والمخدرات ، مشددا على أهمية الوازع الديني لكونه الطريق الأمثل للوقاية من براثن الإدمان على المخدرات ، والحرص على عدم تناول حبة أو دواء لا يعرف مصدره أو بغير وصفة طبية حتى وإن كان ذلك من أقرب الأصدقاء ، والابتعاد عن الرفقة السيئة الفاسدة لكونهم أقصر طرق الدخول للمخدرات ، وتجنب الإغراء المادي ، والجنوح في ارتكاب الجريمة ، والتسبب في الحوادث المرورية .
وقدم النقيب سليمان بن سالم الهنائي من شرطة عمان السلطانية بإدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بمحافظة الداخلية محاضرة عن آفة المخدرات ، وقدم شرحا مفصلا مع عرض مرئي عن أنواع المخدرات ، ومسمياتها ، ومدى تأثير كل نوع منها على الشخص، والطرق التي يتبعها تجار المخدرات في تهريبها للسلطنة والدول الأخرى ، والجهود الذي تبذلها شرطة عمان السلطانية لمنع وصولها لوجهتها ، وإلقاء القبض على المهربين وتقديمهم للعدالة ، وقدم إرشادات مهمة لأولياء أمور الشباب ليعيش أبناؤهم بعيدا عن المخدرات ، وفي ختام الندوة تجول الحضور في المعرض المرافق ، وقام النقيب سليمان الهنائي بالإجابة على استفساراتهم حول المعروضات .