أسعار النفط تتباين وتتجه لهبوط أسبوعي كبير

نوفاك: المنتجون سيتحركون في حالة حدوث عجز –
طوكيو ـ عواصم ـ رويترز: استقرت أسعار النفط دون تغيّر كبير أمس مع استيعاب السوق للتلقبات الكبيرة التي حدثت في وقت سابق من الأسبوع، والتي جعلت الخامين القياسيين يواجهان ثاني خسارة أسبوعية في تجاهل إلى حد ما لتحذيرات بشأن تقلص الطاقة الإنتاجية الفائضة. وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتا، أو ما يعادل 0.3 بالمائة، إلى 74.25 دولار للبرميل بحلول الساعة 0523 بتوقيت جرينتش. وكان الخام ارتفع أمس الأول1.05 دولار للبرميل متعافيا من أدنى مستوى سجله خلال الجلسة عندما بلغ 72.67 دولار للبرميل. ويتجه الخام إلى هبوط أسبوعي بنحو أربعة بالمائة. وارتفع الخام الأمريكي خمسة سنتات إلى 70.38 دولار بعد أن ظل منخفضا خلال معظم فترات التداول في آسيا. ويتجه الخام إلى هبوط على أساس أسبوعي بأكثر من أربعة بالمائة. وكان الأسبوع شاقا على الخامين حيث منيا بخسائر ثقيلة يوم الأربعاء مع تركيز التجار على عودة النفط الليبي إلى السوق في ظل مخاوف بشأن نشوب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة. لكن تحذيرا بشأن الطاقة الإنتاجية الفائضة صدر عن وكالة الطاقة الدولية قاد برنت إلى الارتفاع أمس الأول، مما ساعده على تعويض بعض الخسائر.

من جهة أخرى قال وزير الطاقة الروسي: إن اتفاق النفط مقابل البضائع (وليس النفط مقابل اتفاق جيد) مع إيران ما زال قائما وموسكو تدرس جميع القضايا القانونية المتعلقة بالاتفاق. وأبلغ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الصحفيين في موسكو أمس أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارجها سيتحركون في حالة حدوث عجز في سوق النفط بسبب التطورات في فنزويلا وليبيا.
وقال نوفاك: إن الأطراف المشاركة في اتفاق إنتاج النفط يمكنهم مناقشة الموضوع إذا كانت هناك حاجة لزيادة إنتاج النفط العالمي بأكثر من المليون برميل يوميا المتفق عليها في الوقت الحالي. وأضاف: إن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر على أسعار النفط. من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف: إنه لا يستطيع تأكيد تصريحات مستشار المرشد الإيراني الأعلى، علي أكبر ولايتي، حول استعداد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاستثمار في إيران بمجال الطاقة. وكان ولايتي قد صرح عقب اجتماعه مع الرئيس بوتين أمس الأول أن الرئيس الروسي أبدى استعداد بلاده للاستثمار في قطاع النفط والغاز الإيراني بمقدار 50 مليار دولار، وقال بيسكوف للصحفيين، مجيبا على طلب التعليق على تصريحات ولايتي: «لا يمكنني تأكيد ذلك، وأكثر من ذلك، أنا لا أستطيع أن أقول شيئا أكثر تفصيلا»، بحسب وكالة سبوتنيك. يشار إلى أن ولايتي قد وصل إلى موسكو امس، للقاء الرئيس الروسي، وتسليمه رسالتي المرشد والرئيس الإيرانيين، وعقد محادثات مع مسؤولين روس، بينهم وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك. وقال ميريل لينش أمس: إن من المستبعد أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا متشددا تجاه إيران ينتج عنه أن يسجل خام القياس العالمي مزيج برنت في المتوسط 70 دولارا للبرميل في 2018 في ظل اتجاهها إلى انتخابات التجديد النصفي. وتواجه إيران، ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، عقوبات أمريكية على صادراتها النفطية مما حفز بعض المشترين على خفض مشترياتهم. وقال بنك أوف أمريكا في مذكرة بحثية «الإدارة ربما تتطلع إلى فوز سهل بشأن التجارة لإرضاء الأسواق والناخبين على حد سواء قبل نوفمبر». وانخفض برنت 0.7 بالمائة إلى 73.91 دولار للبرميل أمس في الوقت الذي أُعيد فيه فتح موانئ ليبية، وفي ظل آمال بأن إيران ستظل تصدر بعض الخام على الرغم من العقوبات.