منذ الحرب العالمية الثانية.. البيلاروسيون يسيرون عبر جسر مفخخ!!

لم يتوقع سكان جمهورية بيلاروسيا، أن آثار الحرب العالمية الثانية والتي أنهكت اقتصاد الجمهورية البيضاء على مدى سنوات وفقدت بسببها نحو ثلث سكانها، لاتزال باقية حتى بعد مرور أكثر من 70 عاما من انتهاء الحرب.
حيث كشفت صحيفة «ناررودنيي نوفوستي فيتيبسكا» البيلاروسية، حسب ما نقله موقع «روسيا اليوم»، أن السلطات البيلاروسية عثرت على أكثر من 20 كيلوغراما من المواد المتفجرة تحت سكة قطارات على جسر فوق نهر أدروف في محافظة فيتيبسك شمال بيلاروسيا خلال تنفيذهم لأعمال صيانة.
وحسب الصحيفة تبين «وبعد استدعاء خبراء المتفجرات أن 21.6 كيلوغراما من مادة «تي إن تي» المتفجرة وضعت تحت السكة بـ 54 عبوة في كل واحدة 400 جرام، منذ الحرب العالمية الثانية في أواخر النصف الأول من القرن الماضي».
وروسيا البيضاء أو بيلاروسيا، هي إحدى دول أوروبا الشرقية التي انسلخت عن الاتحاد السوفيتي بعد انهياره، وأعلنت عن استقلالها في 25 أغسطس 1991، وتحدها روسيا من الشمال الشرقي وأوكرانيا من الجنوب وبولندا من الغرب وليتوانيا ولاتفيا من الشمال الغربي.