مدرب أكاديمية الكاراتيه ببهلا يشارك في دورة بالتشيك

متابعة- أحمد المحروقي –
شارك المدرب أحمد بن محمد المعدي من أكاديمية الكاراتية ببهلا في الدورة التدريبية المقامة في جمهورية التشيك.

وتساهم الدورات التدريبية التي يقيمها الخبراء اليابانيون في رياضة الكاراتيه إسهاما كبيرا في تطوير مستوى المدربين واللاعبين للأفضل دائما، ولهذا جاء حرص مدربي أكاديمية الكاراتيه بولاية بهلا على حضور هذه الدورات في مختلف دول العالم للاستفادة والإفادة ونقل أثر التدريب إلى لاعبيهم لتطوير مستوياتهم. وقد مثل أكاديمية الكاراتيه ببهلا في الدورة التدريبية المقامة في جمهورية التشيك المدرب أحمد بن محمد المعدي حزام أسود دان 2 حيث عبر عن انطباعه عن هذه الدورة قائلا: الحمد لله تعالى أن وفقنا لحضور الدورة التدريبية الدولية بجمهورية التشيك التي أقيمت في منطقة Kadan، بإشراف ثلاثة خبراء من الاتحاد الياباني للكاراتيه JKA، وهم المدرب: Naka Tasuya حزام أسود برتبة 7DAN والمدرب: Okuma kuichiro حزام أسود برتبة 6DAN والمدرب: Ogane Yotaro حزام أسود 3DAN وبمشاركة أكثر من 350 مدربا ولاعبا من 17 دولة. وأشار المعدي الى أن برنامج الدورة كان مكثفا واشتمل على معظم أساسيات الكاراتيه، حيث يبدأ البرنامج الساعة 7 صباحا وينتهي الساعة السادسة مساء بدون توقف موزعا على حسب رتبة الحزام. وقد ركز المدربون على أهمية تعليم أداء الحركة باستخدام قوة الجسم والخصر وليست فقط أداء الحركات باستخدام قوة اليد، كما تنوع البرنامج بين الكيهون والكاتا والكوميتيه، تعلمنا الكاتات: الهيان وباسادي وتيكي شودان وتيكي نيدان وتيكي سندان وجيتي وسوشن وجيؤن وأم بي وجوشوهوداي وجين وجانكاكو، كما ركز المدربون على القتال المركب والانتقال الصحيح للأمام والخلف في أداء الحركات وتقوية القدمين وتصحيح بعض المفاهيم والأخطاء الشائعة عند اللاعبين. وأكد المعدي أن الاستفادة كانت كبيرة جدا، ومن المهم المشاركة في مثل هذه الدورات التي تساهم في تطوير المدرب واللاعب ونقل الخبرات لمركز التدريب واللاعبين لتطوير مستواهم الفني. وقدم مدرب الكاراتيه ببهلا شكره وتقديره للمدرب السنسي سعيد بن حمد الهشامي رئيس أكاديمية الكاراتيه على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذه الدورات المهمة و للمدربين مطر الكندي وأحمد التوبي على صحبتهم الطيبة لجمهورية التشيك. من جانبه قال المدرب موسى العطابي: إن مشاركة المدرب أحمد المعدي في الدورة التدريبية بجمهورية التشيك يعتبر عاملا كبيرا في تقوية فريقنا في الولاية وزيادة في مستواه، وذلك من خلال ما ينقله المدرب أحمد المعدي من خبرات إلى اللاعبين سواء في الكيهون أو الكاتا أو الكومتيه، وليس اللاعب هو المستفيد فقط من هذه الخبرات حتى أنا كمدرب استفيد من ذلك. وهذا هو نهج رئيس الأكاديمية المدرب سعيد بن حمد الهشامي في تطوير جميع أفرع الأكاديمية.