البلوشي: بتكاتف الجميع تغلبنا على تحديات استضافة البطولة الآسيوية لليد

اليابان أول الواصلين وفلسطين يعتذر –
صلالة – عادل بن مبروك البراكة –
التجهيزات متواصلة من قبل اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية السادسة عشر للشباب لكرة اليد والتي ستقام على أرض الأصالة محافظة ظفار بولاية صلالة، حيث شهدت المرة الماضية حراكا كبيرا من قبل مختلف اللجان كل في صميم مهامه الموكلة له من خلال استقبال الوفود وتجهيز الملاعب وكل ما يتعلق بالمرافق الأخرى وإقامة الوفود حسب التصنيف الآسيوي الذي تم اعتماده والمتمثل في ثلاثة تصنيفات تم الحجز بحسب ذلك التصنيف في فندق روتانا للمستوى الأول وفي فندق انتر سيتي للمستوى الثاني وفي فندق الجبل للمستوى الثالث، كما تم الإعلان عن الشركات الراعية والداعمة للبطولة البالغ عددها 14 مؤسسة وشركة.

أول الواصلين

يعتبر المنتخب اليابان أول المنتخبات الواصلة إلى صلالة ببعثة قوامها 24 فردا وكان في استقبال المنتخب الياباني المكون من 24 فردا حمزة بن علي عيدروس رئيس لجنة العلاقات والخدمات والملاعب وعدد من أعضاء اللجنة حيث سيلعب المنتخب الياباني ضمن المجموعة الأولى بجوار منتخبات كوريا والصين ولبنان، وسوف تتقاطر باقي المنتخبات تباعا إلى صلالة للمشاركة في البطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد (التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم لشباب اليد بإسبانيا 2019).

اعتذار

تلقت اللجنة المنظمة للبطولة خبر اعتذار المنتخب الفلسطيني، ويعود اعتذار المنتخب الفلسطيني إلى عدم الانتهاء من إصدار تصاريح للاعبين في قطاع غزة، وكان المنتخب الأوزبكي قد أعلن انسحابه من البطولة لذا أصبحت المنتخبات المشاركة 14 منتخبا.

تكليف

كلف الاتحاد الآسيوي لكرة اليد كل من الحكمين العمانيين القاريين خميس الوهيبي وعمر الشحي للمشاركة في إدارة مباريات البطولة الآسيوية للشباب، ولا شك بأن اختيارهما لم يأت من فراغ كونهم من الكادر التحكيمي القاري المعتمدين لدى الاتحاد الآسيوي وذلك لما يقدمانه من حضور إيجابي في البطولات الآسيوية في الفترة الماضية.

تحديات

قال موسى بن خميس البلوشي مدير البطولة وأمين سر اتحاد اليد: الاستعدادات بدأت منذ عدة شهور فور فوز السلطنة باستضافة البطولة الآسيوية لتقام على أرض الأصالة صلالة .. وفي البداية حقيقة كان رهانا كبيرا واختبارا صعبا لنا وللاتحاد باستضافة بطولة كبيرة بهذا الحجم في محافظة ظفار لأول مرة.. ولكن بإصرار أخواني أعضاء مجلس الإدارة اتخذت القرار باستضافة البطولة في صلالة بالذات كون الموعد يتناسب ويتوافق مع فترة الموسم الاستثنائي الذي يستقطب سياحا من معظم الدول ومن هنا كان الهدف ينصب أيضا للترويج للسلطنة وموقعها الاستراتيجي وطبيعتها الخلابة التي تستقطب القادمين إليها من شتى أقطار العالم.
وأضاف : الحمد لله بتكاتف الجميع تغلبنا على كافة التحديات باستضافة هذه البطولة الآسيوية، حيث أنهت اللجان أعمالها وإشرافها على كل التفاصيل الدقيقة لهذه الاستضافة وبدأت المنتخبات الآسيوية المشاركة بالتوافد. وهنا أشيد بالجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة في هذا الجانب وشكر خاص لمعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي الموقر وإخواني أعضاء مجلس إدارة الاتحاد على جهودهم في استضافة هذا المحفل الكبير.
وأردف: نرحب بأخواننا وأشقائنا بأرض اللبان متمنيا التوفيق لكافة اللجان العاملين بها في هذه البطولة وشكر خاص لحمزة بن علي العيدروس رئيس لجنة العلاقات والخدمات والملاعب على الدور الكبير في هذا الجانب مع تمنياتي للمنتخب الوطني بالتوفيق وتقديم مستوى جيد وتحقيق الهدف بالتأهل لكأس العالم أسبانيا ٢٠١٩م وأهلا بالجميع في بلدهم الثاني سلطنة عمان.