تكريم اللجان والمساهمين والمنظمين لفعاليات الأسبوع الاجتماعي بمسقط

حقق أهدافه في دعم العمل الاجتماعي –
السيب – بشير الريامي –
اختتمت أمس فعاليات وأنشطة الأسبوع الاجتماعي الخامس لصيف 2018م على مستوى ولايات محافظة مسقط تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة ومسؤولي مختلف الجهات الحكومية والمشاركين في الأسبوع، وذلك بمقر مجلس الشيخ محمد بن عمير الهنائي بالخوض بولاية السيب .

وألقى حمود بن محمد المنذري مدير التنمية الاجتماعية بالسيب كلمة المديرية في الحفل أكد فيها بأن التنمية الاجتماعية حظيت باهتمام بالغ من لدن القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله روعاه – وتجسد ذلك في سعي الوزارة لتمكين كل فرد على هذه الأرض الطيبة من إدراك إمكاناته وتوظيفها التوظيف الأمثل تحقيقا لرغباته في كنف أسرة متماسكة، وتعزيز القيم الفاضلة وبناء علاقات وأواصر قوية ومتينة بين أفراد المجتمع بشكل خاص، وأفراد المجتمع ومؤسساته بشكل عام في إطار مجتمع متكافل لدفع عجلة التنمية وترقية المجالات الاجتماعية وتحقيق التطلعات المستقبلية.
وأضاف: نحن نجتمع ونلتقي في هذا المجلس المبارك بعد أسبوع حافل بفعاليات وبرامج ضمن أسبوع التكافل الاجتماعي الخامس لصيف ٢٠١٨ بمحافظة مسقط تحت شعار «تكاتفنا عطاء» حيث اختتمت اليوم المديرية العامة للرعاية الاجتماعية فعاليات هذا الأسبوع والذي هدف إلى تعزيز التواصل واللقاءات المباشرة بين مختلف شرائح المجتمع ورفع المستوى الاقتصادي للشباب وأسر الضمان الاجتماعي من خلال دعم المشاريع الاقتصادية المتنوعة والأسر المنتجة وتوعية المجتمع بفئاته الخاصة كالمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة والأحداث ودمجهم في المجتمع وسعى البرنامج إلى تحقيق أهدافه من خلال العديد من الفعاليات التي غطت جميع ولايات محافظة مسقط ابتداء من ولاية السيب ومرورا بولايات بوشر ومسقط ومطرح وانتهاء بولايتي العامرات وقريات خلال الفترة من الثامن إلى الثاني عشر من الشهر الجاري. واختتم المنذري كلمته بأن رسالة التنمية الاجتماعية لن تتحقق إلا بتكاتف المجتمع بكافة أطيافه ومؤسساته، وأعرب عن تقديره وشكره لجميع من دعم وساهم في إقامة وإنجاح برامج وفعاليات هذا الأسبوع في مختلف ولايات المحافظة بما أسهم في تحقيق هذا العمل أهدافه المنشودة لتحقيق المزيد من النماء والتقدم والازدهار لوطننا الغالي عمان. ثم شاهد الحضور عرضا مرئيا تناول جميع فعاليات الدوائر التي أقيمت على مستوى ولايات محافظة مسقط والتي احتفلت بهذا الأسبوع بعد ذلك ألقى الشاعر سالم بن علي الكلباني قصيدتين شعريتين لقيتا استحسان الحضور.
وكرم معالي وزير التنمية الاجتماعية المساهمين والمنظمين لفعاليات الأسبوع ومنها لجان التنمية الاجتماعية بمحافظة مسقط، حيث عملت هذه اللجان في إطار مجموعة من الأهداف الحيوية التي تعود بالنفع على الولايات من خلال تفاعل الأعضاء ومساهمتهم الفكرية والمادية في نقل واقع الولاية وإيجاد حلول للقضايا والمشكلات الاجتماعية وتعزيز القيم والهوية العمانية، وأيضا تكريم الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك من منطلق المسؤولية الاجتماعية وتجسيدا لشعار «الشراكة في خدمة المجتمع» والعمل على توطيد العلاقات والمساهمة المرجوة في خدمة شرائح وأفراد المجتمع وإسهاما من هذه الجهات للمشاركة في دعم العمل الاجتماعي بصفة دائمة ومستمرة للإيجاد جو من التعاون المجتمعي لإقامة العديد من المشروعات الاجتماعية التي تعود بالنفع العام، حيث تولي الوزارة هذه الجهات أهمية قصوى لما لها من أهمية في دفع عجلة التقدم والتطوير في المجتمعات .
كما كرمت في حفل الختام «لجنة بحث التظلمات « بمحافظة مسقط والتي شكلت بالقرار الوزاري رقم 81/‏‏2016 سعيا لخدمة المراجع للوزارة من أي قرار يصدر في حقه لطلب المعاش الضماني أو المساعدة الاجتماعية، حتى يتم التأكد من صحة القرار المتخذ من قبل دوائر التنمية الاجتماعية بالولايات ودراسة الحالات ذات الفئات الخاصة وإيجاد الحلول لمساعدتها.
وأعرب سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب عن سعادته لاحتضان الولاية جانبا من فعاليات الأسبوع الاجتماعي الخامس الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية وشاركت بفعالية في إنجاح فعاليات مؤسسات المجتمع المدني، مشيرا إلى إن هذا يدل على تكاتف مجتمع الولاية فيما يخص الجوانب التي ركز عليها هذا الأسبوع وهي رعاية كبار السن وكذلك ذوي الإعاقة. وأضاف سعادته أن مثل هذه الفعاليات تستنهض أفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة للتكاتف والتعاضد ونتمنى أن يستمر هذا التكاتف على مستوى المحافظات، معربا عن أمله بمزيد من التعاون مع الوزارة في العديد من المواضيع التي تخص مجتمع الولاية من خلال اللجنة الاجتماعية بالولاية.