ملتقى توعوي للأطفال في شمال الباطنة بأهمية المحافظة على البيئة

صحار – سيف بن محمد المعمري –
نظمت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة ممثلة بقسم التوعية والإعلام الملتقى الصيفي البيئي للأطفال وذلك بمبنى الإدارة بولاية صحار بمشاركة خمسين طفلا وطفلة من أبناء المحافظة.

واحتوى البرنامج الذي تم إعداده للأطفال عدة مناشط وفقرات بيئية، ابتدأت بعرض فيديو مرئي بعنوان ماذا حدث في قرية الأمان؟ وهي قصة ذات مغزى بيئي تهدف إلى توعية الأطفال بأهمية مواكبة التطور البيئي على هذا الكوكب مع الحرص على عدم استنفاذ موارده الطبيعية واللجوء إلى عمليات التدوير واستخدام التقنيات الحديثة الصديقة للبيئة. وبعد العرض تم تقسيم الأطفال إلى مجموعات لتنفيذ مسابقة أجمل تلوين لست رسومات عن البيئة وتحمل رسائل للأطفال للحفاظ على البيئة والتشجيع لعملية التدوير ووجوب المساهمة في حماية كوكب الأرض، وتعزيزا للأطفال تم تعليق رسوماتهم على اللوح الفليني في القاعة. كما اشتملت الفعاليات على المسابقات والمعلومات البيئية المتنوعة والمستوحاة من مكنونات البيئة العمانية، وقدمتها صفية بنت موسى الزدجالية، حيث تم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين حسب أعمارهم وبدأت المنافسة بين الفرق واكتساب معلومات جديدة عن المحميات الطبيعية في السلطنة وأماكن تواجد السلاحف البحرية وأنواعها والمخاطر التي قد تواجهها، وتم التطرق إلى أهم المشاكل البيئية العالمية والمحلية والوقوف عند أهم المناسبات البيئية التي تحتفل بها السلطنة محليا وعالميا.
وينفذ الملتقى البيئي للأطفال الأول في إطار الجهود المبذولة لتطوير الوعي البيئي وخاصة لهذه الفئة من طلاب المدارس، وسعيا لتأصيل مفهوم المحافظة على البيئة وكذلك مشاركة أفراد المجتمع  بمختلف شرائحه واستخدام مختلف الوسائل المتاحة من حلقات التلوين ومحاضرات وعروض مرئية ومسابقات ذات صلة بقضايا البيئة المعاصرة.
ويهدف الملتقى أيضا إلى رفع مستويات الوعي البيئي وتحفيز أفراد المجتمع  وتحقيق رؤية وزارة البيئة والشؤون المناخية في أن تكون بيئة عمان بيئة نظيفة ومستدامة.
حضر افتتاح البرنامج المهندس سعيد بن ناصر العبدلي مدير الإدارة و سالم بن محمد الزعابي رئيس قسم التوعية والإعلام.