بومبيو يطالب حلفاء أمريكا بقطع التمويل عن إيران

بروكسل – (رويترز): طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو امس حلفاء الولايات المتحدة بالمساعدة في فرض ضغوط اقتصادية على إيران، واتهم طهران بمواصلة بيع أسلحة في الشرق الأوسط رغم قرارات الأمم المتحدة.وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر قبل اجتماع مزمع مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني في بروكسل «يجب أن نقطع كل التمويل الذي يستخدمه النظام (الإيراني) لتمويل الإرهاب والحروب بالوكالة». وانسحبت الولايات المتحدة، في مايو، من اتفاق متعدد الأطراف رفع العديد من العقوبات المفروضة على إيران مقابل تقليص برنامجها النووي. وتطلب واشنطن من الدول، منذ ذلك الحين، وقف كل وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من الرابع من نوفمبر وإلا واجهت إجراءات مالية أمريكية دون أي استثناء. ومنذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق، تواجه الدول الأوروبية صعوبات في العمل على ضمان حصول إيران على مزايا اقتصادية كافية لإقناعها بالإبقاء على القيود النووية التي ينص عليها الاتفاق. لكن ثبت، حتى الآن، صعوبة تعويض أثر العقوبات الأمريكية مع تردد الشركات الأوروبية في المجازفة بالوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية من أجل إقامة أعمال مع إيران. وفي وقت سابق من اليوم رد ترامب على سؤال في مؤتمر صحفي عن تصاعد التوتر مع إيران قائلا «أقول ربما يكون هناك تصعيد بيننا وبين الإيرانيين» لكن إيران «تعاملنا باحترام أكبر بكثير الآن عما كانت تفعل في السابق». وأضاف ترامب: «أعرف أنهم يعانون من العديد من المشاكل وأن اقتصادهم ينهار، لكنني سأقول ذلك- في لحظة معينة سيتصلون بي وسيقولون دعنا نبرم اتفاقا. وسنبرم اتفاقا. لكنهم يشعرون بالكثير من الألم الآن».