جرذ يقطع التيار الكهربائي على مسرح أسترالي

كانبرا، (د ب أ): تسبب جرذ في انقطاع التيار الكهربائي عن عرض مسرحي في مدينة أديلايد جنوب أستراليا، مما أدى إلى توقف عرض لـباليه «سليبنج بيوتي» (الجمال النائم)، حيث أسرع الجمهور والراقصون بمغادرة المكان مع الاستعانة بالكشافات. وذكرت شركة «ساوث أستراليا باور نتووركس» أمس أن طواقمها رصدت انقطاعا للتيار الكهربائي أثر على الجزء الشمالي الغربي من المدينة. وقالت الشركة المعنية بتوفير إمدادات الكهرباء: «عثرت (الطواقم) على جرذ توغل داخل أحد معداتنا التي تبلغ قوتها 11 ألف فولت، وتسبب في تفجير فتيل»، مضيفة: إن انقطاع التيار الكهربائي استمر لساعتين قبل استعادته. وتسبب انقطاع التيار الكهربائي أيضا في توقف عرض مسرحي راقص آخر يسمى «ذا بيجيننج أوف نيتشر» (بداية الطبيعة) في المكان نفسه «أديلايد فيستفال سنتر». وتم إجلاء جمهور من نحو ألفي شخص باستخدام الكشافات بعد أن أدركوا أن الظلام لم يكن جزءا من العرض. وتولى مدير المهرجان تلخيص بقية العرض قائلا: «سوف يلتقي الصبي بالفتاة وينتهي بهما الأمر بالسعادة»، وفقا لهيئة الإذاعة الأسترالية. وقال منظمو مركز مهرجانات أديلايد في بيان أمس: «نعلم أن قضاء ليلة في مشاهدة عرض هي مناسبة خاصة، ونحن نأسف لانتهاء تجربة زوارنا بشكل مفاجئ. يعتذر أديلايد فيستفال سنتر عن الإزعاج وخيبة الأمل».وكان أمس الأول هو آخر عرض لباليه الجمال النائم في المهرجان. وقال المنظمون إن الرواد سوف يستردون كامل المبلغ الذي دفعوه لحضور العرض، بالإضافة إلى تسجيل للباليه مجانا.