السلطنة تقدم ورقة عمل حول دور الهوية الالكترونية في رفع مستوى الأمن

ضمن مشاركتها في القمة العالمية لمنظمي الاتصالات –
تختتم اليوم هيئة تقنية المعلومات وهيئة تنظيم الاتصالات- مشاركتهما في الندوة العالمية لمنظمي “الاتصالات” لعام 2018 تحت شعار “حدود تنظيمية جديدة” والتي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة في العاصمة السويسرية جنيف، بمشاركة عدد من المتخصصين والخبراء وأصحاب القرار من جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات. تهدف الندوة إلى تعزيز الحوار بين المنظمين وواضعي السياسات وقادة الصناعة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وتبادل وجهات النظر بشأن القضايا الرئيسية الراهنة في هذا القطاع كالذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والأمن السيبراني.وإلى جانب حضور فعاليات الندوة؛ تضمنت مشاركة السلطنة تقديم ورقة أمس الأول تناولت موضوع الهوية الإلكترونية ودورها في رفع مستوى الأمن الإلكتروني للخدمات الإلكترونية في السلطنة والتشريعات والقوانين المتعلقة بها؛ حيث استعرض يحيى بن سالم العزري (مدير المركز الوطني للتصديق الإلكتروني) بهيئة تقنية المعلومات تجربة السلطنة في إنشاء منظومة متكاملة للهوية الالكترونية الوطنية ضمن مشروع التصديق الإلكتروني والتحديات التي صاحبت تنفيذ المشروع و أبرز التشريعات والقوانين المتعلقة بالهوية الإلكترونية في السلطنة. كما تحدث العزري عن دور الهوية الإلكترونية الوطنية في رفع مستوى الأمن والثقة وتوفير الحماية في التعاملات الإلكترونية والحد من حالات إساءة الاستخدام وطرق الاحتيال، الأمر الذي يسهم في تطوير الاقتصاد المبني على المعرفة وتسهيل الخدمات الإلكترونية للمواطن والمقيم. بعدها شرح العزري إجراءات الحصول على الهوية الإلكترونية في السلطنة وكيفية الحفاظ على البيانات الشخصية وضمان سريتها، إضافة لدور الهوية الإلكترونية في توفير الخصوصية والسرية عند إجراءات الحصول على الخدمات الإلكترونية.