دراسة: أقل من 50% من البالغين والأطفال في السلطنة يستهلكون أكثر من كأسي حليب يوميا

أطلقت شركة “مزون للألبان” دراسة حول استهلاك الحليب في السلطنة تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للحليب الذي يصادف الأول من شهر يونيو من كل عام، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن 44% فقط من العمانيين والوافدين يتناولون أكثر من كأسي حليب يوميا. وأشرفت «مزون» شركة الألبان الرائدة في السلطنة، على تنفيذ الدراسة، والتي تسلط الضوء على تقييم العادات الاستهلاكية لمنتجات الألبان في سلطنة عُمان ومعالجة الفجوات في السوق. ويأتي هذا الاستطلاع في الوقت الذي تشهد فيه «مزون للألبان» تقدم سير الأعمال الإنشائية في موقعها بولاية السنينة، حيث من المقرر أن تبدأ عمليات الإنتاج بنهاية العام 2018.وفي هذا السياق، كشف الباحثون أن ثلث المراهقين فقط استهلكوا كأسي حليب يوميا، وقد قام المسح الوطني بتقييم العادات الاستهلاكية بين العمانيين والوافدين في كل من المناطق الحضرية والريفية في السلطنة. وتعقيبا على نتائج الاستبيان، قال دكتور أرجون سوبرامانيان، المدير العام في «مزون للألبان»: «تؤكد النتائج التي كشفها أول مسح لنا، الذي استهدف تقييم العادات الاستهلاكية للحليب في السلطنة، أن هناك حاجة إلى توفير جودة أفضل في منتجات الألبان المحلية التي تمد المستهلكين بعناصر صحية ومغذية».