الشخصية والطموح مفتاحا العبور للنهائي

أكد زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا أن الشخصية والطموح لدى لاعبيه هما السبب الرئيسي في تحقيق الفوز الثالث على التوالي بعد وقت إضافي في كأس العالم.
وواصل منتخب كرواتيا صناعة التاريخ في بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا، بعدما تأهل للمباراة النهائية للمونديال للمرة الأولى في تاريخه، عقب فوزه المثير 2 /‏‏ 1 على منتخب إنجلترا في الدور قبل النهائي للمسابقة.
وضرب المنتخب الكرواتي موعدا في المباراة النهائية للبطولة بعد غد مع نظيره الفرنسي على ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو.
ونجح المنتخب الكرواتي في قلب تأخره بهدف مبكر أحرزه كيران تريبيير في الدقيقة الخامسة، بعدما أدرك لاعبه إيفان بيريسيتش التعادل في الدقيقة 68، قبل أن يتكفل النجم المخضرم ماريو ماندزوكيتش، بتسجيل هدف الفوز القاتل في الدقيقة 109، بعدما اضطر الفريقان لخوض وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، عقب تعادلهما 1 /‏‏ 1 في الوقت الأصلي.
وأوضح داليتش “ما قام به اللاعبون أمر مذهل.. أردت إجراء تبديل في الوقت الإضافي لكن لم يرغب أي من اللاعبين في مغادرة الملعب، لم يستسلم أحد”.
وبعد الفوز على الدنمارك في دور الستة عشر بركلات الجزاء الترجيحية ثم الفوز بالطريقة نفسها على روسيا في دور الثمانية، اضطر منتخب كرواتيا لخوض وقت إضافي أمام الأسود الثلاثة قبل حسم الفوز بهدف ماندزوكيتش.
وأوضح داليتش “ربما تكون تلك مشكلة في النهاية لأننا لن نحصل على الوقت الكافي للتعافي، لكن ليست هناك أعذار، سنخوض المباراة النهائية كما لو أنها أول مباراة لنا في البطولة.