الصدر يؤكد على ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة وطنية

الطائرات التركية تدمر 28 هدفا شمال العراق –
بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي:-
أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس، خلال لقائه مع وفد فرنسي، أن الوضع في العراق يحتم ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وطنية. وذكر مكتب الصدر الإعلامي في بيان، أن «زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، استقبل في منطقة الحنانة بمحافظة النجف وفدا فرنسيا ضم المبعوث الخاص لوزير الخارجية الفرنسي جيروم بونافون مدير دائرة شمال افريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية والسفير الفرنسي لدى العراق بورنو أوبيير».

وأضاف: إن «اللقاء تناول بحث العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين العراقي والفرنسي وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشركة استنادا إلى الاحترام المتبادل». وأوضح، انه «تم أثناء اللقاء بحث مجريات العملية السياسية في البلد وما أفرزته نتائج الانتخابات»، مبينا أن «الوضع في العراق يحتم ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وطنية وأبويّة تهدف إلى تقديم الخدمات وتوفير العيش الحر الكريم لجميع المواطنين دون تمييز». وأشار إلى أنه «جرى خلال اللقاء الحديث عن دول الجوار العراقي ومدى تأثير تدخلها في الشأن الداخلي للبلد، وكذلك الأحداث والصراعات في الشرق الأوسط». ودعا الصدر الحكومة الفرنسية إلى أن «يكون لها حضور فاعل في المجال الخدمي لا سيما الطاقة والمياه والزراعة وكذلك الجانب الإنساني لما لفرنسا دور واسع في هذا المجال».
وأعلن مكتب رئاسة جمهورية العراق، أن الرئيس العراقي فؤاد معصوم، قد صادق على أحكام جديدة بالإعدام، مبينا أن هؤلاء مدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة وإرهابية. وقال المكتب، إن «الرئيس العراقي فؤاد معصوم، قد صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام»، مشيرا إلى أن «المشمولين بها من المدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة أو جرائم إرهابية استهدفت حياة مواطنين أبرياء».
وأضاف المكتب إن «المراسيم الموقعة أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ الأحكام بالمدانين»، مبينا أن «صدورها تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض». وتابع، أن «اللجنة مستمرة في عملها لتقديم الملفات المتبقية والمصادقة عليها حسب الأصول النافذة».
وفي الشأن الأمني، قال مصدر أمني في محافظة كركوك: إن «قوات سرية المهمات الخاصة والفوج الثالث لواء القوات الخاصة نفذت عملية تفتيش لعدد من قرى ناحية الزاب (75 جنوب غرب كركوك)». وأضاف: إن «القوات دمرت سبع مضافات وتمكنت من تفجير 15 عبوة ناسفة»، مشيرا إلى أن «القوات ولدى تدقيقها في الأوراق الثبوتية لعدد من المدنيين تمكنت من إلقاء القبض على ثمانية أشخاص من المشتبه بهم».
وفي شأن آخر ذكر المصدر ذاته، أن «عناصر داعش هاجموا نقطة تفتيش تابعة لحماية الخطوط النفطية بالقرب من قضاء الدبس (45 كم شمال غربي كركوك)، وتسبب عنها مقتل ثلاثة أشخاص من حراس النقطة». وأضاف: إن «القوات الأمنية أطلقت عملية أمنية لتعقب المنفذين وقتلهم».
وفي ديالى قال المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول: إن «القوات الأمنية في قيادة عمليات ديالى عثرت على مضافة تحت الأرض مكونة من خمس غرف تحوي أفرشة وأدوات طبخ ومولدا كهربائيا ومبردة هواء ومضخة ماء».
وأضاف، انه «تم العثور على عبوة ناسفة خلال عملية تفتيش ضمن قاطع المسؤولية، كما تم العثور على عبوة ناسفة تعمل بواسطة الضغط خلال تفتيش قضاء بلدروز وقد تم تفجيرها موقعيا من دون حادث».
أما في نينوى فقد ذكر متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، أن «مكافحة إجرام نينوى وفوج طوارئ الشرطة التاسع التابع لقيادة شرطة نينوى ألقوا القبض على داعشي كان يعمل فيما يسمى (ديوان المساجد) ويقوم بأخذ البيعات من المتطوعين في صفوف داعش خلال سيطرة العصابات الإجرامية على الموصل.
إلى ذلك ذكر مصدر أمني في نينوى، أن «منتسبا في الشرطة الاتحادية الفرقة الثالثة اللواء التاسع قُتل إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش في قرى السبعاويين التابعة لناحية القيارة».
فيما أعلن الجيش التركي، امس، تدمير 28 هدفا تابعا ل‍حزب العمال الكردستاني بغارات جوية شمالي العراق. وقالت هيئة الأركان التركية في بيان، إن «المقاتلات التركية دمرت 28 هدفا بينها ملاجئ ومستودعات بغارات جوية شمال العراق». وأضافت: إن «المناطق التي قصفتها المقاتلات التركية هي متينا، والزاب، وأفاشين باسيان، وهاكورك، وجبل قنديل، داخل الأراضي العراقية».