تطبيق عملي في التصوير الضوئي بوادي المعاول

وادي المعاول: سامي بن خلفان البحري –
أقيمت بمتحف بيت الغشام الأثري بولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة أعمال الدورة التدريبية في (أساسيات التصوير الضوئي) حيث قام المشاركون بتطبيق عملي وميداني للتصوير الضوئي واستخدام الكاميرات الرقمية والاحترافية المتطورة من خلال الاستفادة مما يحويه متحف بيت الغشام من فضاءات وأروقة وغرف متعددة ومقتنيات تراثية متنوعة كالأسلحة التقليدية والأدوات المنزلية القديمة والأزياء والملابس والأواني الفخارية والنحاسية الموغلة في القِدم، إضافة لتصوير البناء القديم المكون من الصاروج العماني والزخارف والنقوش المختلفة والأخشاب وغيرها الكثير.

كما تعرّف المشاركون على طريقة عمل واستغلال غرفة التصوير الخاصة وطرق استخدام الأضواء وتعديلها والاستفادة من الخلفيات البيضاء والملونة والأدوات الحديثة المستخدمة في ذلك، كذلك إمكانية طباعة الصور، وقاموا بالتجارب العملية والتطبيقية.
بعدها تم التعلم على تصوير البانوراما من خلال الاستفادة من الكل الفريد والمميز للمتحف بجدرانه العالية ونوافذه الفريدة والأعمدة والنوافذ والنقوش والأشجار المحيطة، كذلك تصوير الأطفال الذين شاركوا في عملية التطبيق الميداني وغيرها الكثير.
ثم قام حمد بن سعود بن محمد البوسعيدي بمراجعة ما تم تعلّمه في الأيام السابقة من خلال نظام المراجعة والاستفسارات وتلخيص ذلك باستخدام العرض المرئي كأساسيات التصوير الضوئي واستخدام الكاميرات الاحترافية وأنواع العدسات وقواعد التكوين وأنواع التصوير وغيرها، وقد أثْرتْ مداخلاتُ المشاركين محاور الدورة.
يذكر أن الدورة التدريبية في مجال أساسيات التصوير الضوئي تستمر أسبوعا كاملا بمتحف بيت الغشام وتشمل الجوانب النظرية والتطبيق العملي؛ حيث يتم عرض الصور الملتقطة ومناقشتها واستخراج جمالياتها ومميزاتها ونقدها نقدا هادفا وبنّاء للتعرف على مواطن القوة والضعف والعمل على تلافي الأخطاء، وتختتم بالاختبار التحريري وتوزيع الشهادات.