«وارنر براديرز» تعرض بناء تلفريك إلى أحرف «هوليوود»

لوس انجليس، (أ ف ب): عرضت استوديوهات «وارنر براذيرز» بناء تلفريك للوصول إلى اللوح الشهير الذي يحمل اسم «هوليوود» ويعتبر من أهم المعالم السياحية في لوس أنجلوس عاصمة السينما الأميركية.
وتقدر كلفة مشروع بناء هذا المصعد الكهربائي التي تشمل بناء مركز استقبال سياحي بالقرب من الأحرف البيضاء الشهيرة، بمائة مليون دولار.
و أوضحت «وارنر براذيرز» في بيان أن لوح هوليوود «مرجع تاريخي مهم في مدينة لوس أنجلوس معروف في العالم بأسره».
وأضاف البيان «إلا أن شهرته كان لها تأثير سلبي مثل زيادة حركة السير في الأحياء السكنية المحيطة به ومشاكل أمنية. وسبق أن طرحت فكرة التلفريك في السابق وقد فرضت نفسها أخيرا كحل محتمل».
والرحلة التي تمتد على 1.6 كيلومتر ستستغرق ست دقائق تقريبا في التلفريك في كل اتجاه.
ومع أن التلفريك يقام على أرض تملكها «وارنر» إلا أنها تنوي طلب رأي بلدية المدينة والسكان والجمعيات البيئية.
والضوء الأخضر للمجلس البلدي في لوس أنجلوس سيكون ضروريا قبل البدء بالمشروع الذي لم يحدد أي جدول زمني له.
وقد أعيد في عام 2012 طلاء الأحرف الضخمة التي لا يمكن للزوار الوصول إليها بل الاقتراب منها فقط من الخلف من خلال درب على جبل لي حيث يقيم عدد من نجوم أوساط الترفيه.
واللوح وضع في الأساس عام 1923، للترويج لمشروع «هوليولاند» العقاري إلا أن الأحرف الأربعة الأخيرة أزيلت في الأربعينات.
وكاد هذا اللوح يختفي عندما فكر أصحاب الأراضي الواقعة عند أقدام التلة ببيعها.
وساهم مؤسس «بلايبوي» هيو هيفنر في إنقاذ اللوح في عام 2010 بدعم من الممثل ارنولد شوارزينغر عندما كان حاكما لكاليفورنيا، ومشاهير من بينيهم ستيفن سبيلبرغ وتوم هانكس.