فيتـامين «د» لا يـحمي من اضطـرابـات الدمـاغ

سيدني، «العمانية»: أفادت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة أديلايد في استراليا بان فيتامين «د» لا يحمي المرضى من اضطرابات الدماغ بما في ذلك التصلب المتعدد ومرض باركنسون ومرض الزهايمر.واستعرضت الدراسة التي نشرتها صحيفة ديلي ميل على موقعها الإلكتروني نتائج 73 دراسة من الدراسات ما قبل السريرية والسريرية وخلصت إلى أنه لا يوجد دليل سريري على أن الفيتامين المرتبط عادة بأشعة الشمس هو عامل عصبي وقائي.وقال الدكتور مارك هاتشينسون الذي شارك في الدراسة « يبدو أن فيتامين د بالرغم من أنه ضروري للحياة الصحية لن يكون الحل المعجزة لاضطرابات الدماغ.
وأضاف: انهم وجدوا أدلة على أن التعرض للشمس يمكن أن يؤثر على الدماغ بشكل إيجابي بطرق لا تتعلق بمستويات فيتامين د.وقال: « قد يكون التعرض للشمس الحسي والآمن أمر جيد بالنسبة للدماغ لكن أن هناك عوامل جديدة ومثيرة في اللعب لم نتمكن بعد من تحديدها وقياسها».وكان الباحثون افترضوا أن مستويات فيتامين د المرتفعة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الدماغ.واشارت الدراسة الجديدة إلى أن الأشعة فوق البنفسجية قد تؤثر على العمليات الجزيئية في الدماغ بطريقة لا علاقة لها على الإطلاق بفيتامين «د».