الشحري: هدفنا جعل السلطنة واجهة سياحية والتأهل إلى كأس العالم

الكشف عن المؤسسات والشركات الراعية والداعمة للبطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد –
صلالة – عادل البراكة –

كشفت اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد عن المؤسسات والشركات الراعية والداعمة للبطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد (التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019)، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بمجمع السعادة الرياضي بحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة وموسى بن خميس البلوشي مدير البطولة وأمين سر الاتحاد وحمزة بن علي محمد عيدروس رئيس لجنة العلاقات والخدمات والملاعب وسعيد بن علي الحوسني مقرر اللجنة الرئيسية للبطولة وعدد من أعضاء الاتحاد والمهتمين باللعبة بالمحافظة. افتتح الدكتور سعيد الشحري المؤتمر بكلمة قائلا : نقدم شكرنا الجزيل لمعالي الشيخ سعد بن محمد سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية لجهوده اللامحدودة لاستضافة البطولة في السلطنة وجميع المسؤولين في الوزارة، ونقدم الشكر لبلدية ظفار ممثلة في سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2018 والجهات الداعمة والشركات الراعية للبطولة والشكر للجنة الرئيسية المنظمة للبطولة على جهودها وسعيها اللا محدود للتواصل مع المؤسسات والشركات الراعية والداعمة.

المؤسسات والشركات الراعية

ثم أعلن الدكتور رئيس اللجنة المنظمة عن المؤسسات والشركات الراعية والداعمة للبطولة، والمتمثلة في الفئة الأولى (الذهبية) كل من شركة صلالة الميثانول وبلدية ظفار ومواصلات ومؤسستا الزبير وعمانتل، والفئة الثانية ( الفضية) كل من شركة الغاز الطبيعي المسال والعوام للنقل وشركة الكوثر للمياه وخط الخليج للنقليات وشركة ظفار للاستثمار ومستشفيات بدر السماء ومستشفى الرازي وصيدلية مسقط والمنطقة الحرة بصلالة. بينما ستكون إذاعة هلا إف إم الراعي الإعلامي للبطولة، وهنا نقدم شكرنا لشركة الزبير الراعي الرسمي للاتحاد العماني لليد.

هدف

وأكد الدكتور سعيد الشحري على أن الهدف من إقامة البطولة جعل السلطنة بشكل عام ومحافظة ظفار بشكل خاص واجهة سياحية والهدف الأسمى التأهل إلى كأس العالم المزمع إقامتها في اسبانيا 2019م.

نقل

وحول نقل المباريات من ملعب صالة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة إلى صالة مجمع السعادة الرياضي، فإنه يعود إلى قرار الاتحاد الآسيوي لكرة اليد بعدما ارتأت بان صالة مجمع السعادة تستوعب إقامة جميع مباريات البطولة كون صالة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة غير مهيأة لاحتضان المباريات، وعلى ضوء هذا القرار ستقوم اللجنة المنظمة للبطولة بإصدار جدول جديد لمباريات الفرق المشاركة.

السكن

فيما يتعلق بسكن الوفود قال الشحري: الاتحاد الآسيوي لكرة اليد وضع ثلاثة تصنيفات للسكن لذلك قامت اللجنة المنظمة للبطولة بالحجز بحسب ذلك التصنيف، حيث تم الحجز لعدد (8) منتخبات في فندق روتانا للمستوى الأول و(3) منتخبات في فندق انتر سيتي للمستوى الثاني و(3) منتخبات في فندق الجبل للمستوى الثالث، وتم اعتمادها بعد زيارة وفد الاتحاد الآسيوي.

استقبال

وحول استقبال الوفود المشاركة أكد على أنه من المتعارف عليه وصول الوفود قبل إقامة البطولة بيومين عدا ذلك تقوم أي جهة مشاركة تأتي قبل ذلك الحجز بطريقتها الخاصة. وحول السؤال عن الاتفاق المبرم مع أساس مسقط لتسويق البطولة قال: تم الاتفاق مع الشركة المذكورة إلا أنها للأسف الشديد لم تقم بدورها بحسب الاتفاق بل إن اللجنة المنظمة للبطولة هي من قامت بدور الشركة للتسويق للبطولة.

حفل الافتتاح

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة أعدت برنامج حفل الافتتاح والذي سيكون برعاية الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني على ان يرعى ختام البطولة أحد من أصحاب المعالي.

النقل التلفزيوني

وفيما يتعلق بالنقل التلفزيوني أكد أن الاتحاد الآسيوي لكرة اليد متفق مسبقا مع قناة الكأس ولكن يحق للدولة المستضيفة الحق في نقل أحداث البطولة والتي ستنقل مباشرة على القناة الرياضية. تجدر الإشارة إلى أن البطولة الآسيوية السادسة عشر (التصفيات المؤهلة لكأس العالم باسبانيا 2019)، والتي سوف تحتضنها ولاية صلالة بمحافظة ظفار خلال الفترة من ١٦-٢٦ يوليو الجاري، سوف تشهد مشاركة ١٥ منتخبا من مختلف دول القارة الآسيوية، والمتمثلة في منتخبنا الوطني وقطر والعراق والسعودية والبحرين وفلسطين وسوريا واليمن والهند ولبنان وكوريا واليابان والصين والصين تايبيه وايران والتي تم توزيعها على اربع مجموعات ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا واليابان والصين ولبنان والمجموعة الثانية تكونت من منتخبات قطر والعراق وفلسطين وسوريا والمجموعة الثالثة ضمت منتخبات السعودية والبحرين والصين تأبيه بعد انسحاب منتخب أوزبكستان، فيما ضمت المجموعة الرابعة منتخبنا الوطني وإيران والهند واليمن.