12 دورة تدريبية في «صيفي عزم وطموح» بلوى – الغفيلية: الفرصة متاحة أمام المرأة عبر مهن تدر عائدا ماليا

لوى – عبد الله بن سالم المانعي –

أكدت رحمة بنت علي الغفيلية عضوة المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة ورئيسة جمعية المرأة العمانية بالولاية أن المرأة بالولاية تحصل على ما تحتاجه من برامج وأنشطة تلبي احتياجاتها عبر خدمات الجمعية التي تغطي مدار العام وفي أوجه المناسبات المختلفة.
وقالت: إن تواجد العنصر النسائي في أنشطة الولاية بما يتناسب مع طبيعتها مستمر خلال برامج المؤسسات الحكومية والخاصة التي تعنى بالمرأة، لا سيما في الجوانب التعليمية والصحية والأعمال التطوعية.
وكانت جمعية المرأة بولاية لوى قد أطلقت مركزها الصيفي في نسخة هذا العام ( عزم وطموح ) عبر 12 دورة متنوعة، وصفتها رحمة الغفيلية بأنها تخدم المرأة وتنمي قدراتها ومشاركتها بالمجتمع وتوطد العمل التطوعي، والأهم من ذلك أنها توفر ممارسة مهن ربحية قد تعود على الفتاة وعلى أسرتها بريع مادي يفيدها على مواجهة أعباء الحياة المالية.

فحوى الدورات

تنقسم الدورات تبعا للفترة الزمنية القصيرة والطويلة، وتتمثل الدورات إلى قصيرة في الجولي فونكس في اللغة الانجليزية وتقدمها حليمة المعمرية ومدتها 3 أيام استهدفت الأمهات اللاتي لديهن أطفال في الصفين الأول والثاني، ودورة الذكاء الانفعالي والبرمجة اللغوية قدمها المحاضر بكلية العلوم التطبيقية بصحار خميس بن علي المعمري، ودورة خياطة الملابس تقدمها حليمة البلوشية وأمل البلوشية وانطلقت مطلع الشهر وتستمر إلى 23 من الشهر المقبل، ودورة الكورشية تقدمها فاطمة العوينية وفاطمة المعمري تأخذ المدة ذاتها .
ودورة تحفيظ القرآن الكريم التي تستهدف الجنسين من الأول إلى الخامس وتنطلق في الفترة ذاتها، ودورة خياطة الكمة العمانية تقدمها حفصة المعمرية وموزة البريكية، ودورة نقش الحناء تقدمها خديجة المعمرية، ودورة التلي لشيخة الحوسنية وعلياء النيادية وغنيمة الكندية وضحيوة المعمرية.
ودورة الموروثات الشعبية تقدمها مريم المعمرية وهي للفئة من الصف الثاني وحتى الخامس، ودورة التجميل تقدمها خبيرة التجميل خولة الفارسية، ودورة تغسيل الموتى وخياطة الكفن، والتاجر الناجح.
وأشارت رئيسة جمعية المرأة بولاية لوى أن الدورات تقام بمقرها المستأجر في مخطط البلدة الجديدة بالقرب من خزان المياه وهو لا يلبي الاحتياجات الفعلية لصغر مرافقه، حيث طالبنا بأن يتم الانتهاء من مبنى الجمعية الذي تنفذه وزارة التنمية الاجتماعية بمخطط البلدة الجديدة غرب نادي السلام بفرع لوى، وهو بالطبع أكثر اتساعا وبه مرافق تعين على تلبية الاحتياجات.
وأوضحت قائلة: دائما قبل إطلاق أي برامج بالجمعية نستشف أراء العضوات لمعرفة ما يطمحن إليه من دورات، وفي مجلس الإدارة نرسم تلك الأفكار على الواقع ونبدأ في تسمية الدورات والإعداد لها على الواقع من خلال مخاطبة الجهات التي تمدنا بالمحاضرات. أما فيما يتعلق بطول وقصر المدة الزمنية للدورات فان ذلك مرهون ببرنامج كل دورة بما فيها الشقان النظري والعملي.

ارتياح

القائمات على الدورات أبدين ارتياحهن من أداء العمل التطوعي لخدمة قريناتهن وإمدادهن بكم معلوماتي متميز، وفي هذا الشأن قالت حليمة المعمرية معلمة لغة انجليزية جولي فونكس: جميل ما أقوم به وما أقدمه للمرأة من عرض مرئي للأصوات باللغة الانجليزية وطريقة كتابتها بالطريقة الصحيحة واستخدم سبورة الجولي وفونكس، والحماس يزداد لدى الفئة المستهدفة بالدورة كون ما يتعلمنه خير معين لفلذات أكبادهن عند استذكار الدروس . المشاركات في تلك الدورات أبدين ارتياحهن مما تقدمه تلك الدورات من مخزون معلوماتي نظري مقترنا بالجانب العملي، وأجمعن على أن هذه الدورات تحمل أهدافا طموحة تتجلى في استثمار الوقت فيما هو نافع ومفيد وتوطين أعمال ومهن رغم بساطتها إلا أنها تمثل بوابة للعمل التجاري الحر وفي الوقت نفسه تقديم خدمة للمجتمع يقابله الحصول على عائد مالي.