شؤون البلاط السلطاني يحتفل بتخريج الدورة الـ15 من الجنود المستجدين

تسليم الجوائز لأوائل الخريجين –
احتفل شؤون البلاط السلطاني صباح أمس بتخريج دورة الجنود المستجدين الخامسة عشرة بميدان الاستعراض بمركز تدريب وتأهيل العسكريين بمعسكر وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني بالخوض، بحضور سعادة المهندس حمود بن محمد المحروقي رئيس شؤون المنشآت السلطانية بشؤون البلاط السلطاني، وعدد من مديري العموم ومساعديهم وعدد من الضباط وضباط الصف.

بدأ الاحتفال بأداء السلام السلطاني، ثم استأذن قائد الطابور راعي المناسبة بتفتيش الصف الأمامي للخريجين، عَقِبَ ذلك استعرضَ الجنود الحركات الصامتة وشكّل الخريجون لوحة «عُمان السلام»، ابتهاجا بالذكرى الثامنة والأربعين ليوم النهضة المباركة، ثم قام الطابور بالاستعراض بالمسير البطيء والمرور أمام المنصة الرئيسية.
بعد ذلك قام سعادة المهندس راعي المناسبة بتسليم الجوائز لأوائل الخريجين، وهم: الجندي المستجد محمد بن راشد المشرفي الحاصل على المركز الأول في المستوى العام، والجندي المستجد حامد بن أحمد جعبوب الحائز على المركز الأول في الضبط والربط والعسكري، والجندي المستجد محمد بن خلفان المسعودي الأول في المشاة، والجندي المستجد عوف بن عبدالرحمن الجهوري الحاصل على المركز الأول في الرماية، والجندي المستجد محمد بن مصبح المقبالي الذي حقق المركز الأول في اللياقة البدنية.
وأدى الخريجون نشيد شؤون البلاط السلطاني وقسم اليمين، تلا ذلك تَقَدُّمُ الطابور بهيئة الاستعراض لأربع عشرة خطوة للأمام، ثم أدى الخريجون السلام السلطاني إيذانا بانتهاء الحفل، واستأذن قائد الطابور راعي المناسبة للانصراف بالمسير العادي، وفي الختام قدمت المجموعة الموسيقية المشتركة من فرقتي الخيّالة والهجّانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني تشكيلات موسيقية.
وهنأ سعادة المهندس راعي الحفل الخريجين راجيًا المولى القدير أن يوفقهم لحماية منجزات هذا الوطن في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، وأن يكرّسوا ما درسوه من مهارات وعلوم لخدمة بيئة العمل، شاكرا جميع المدرّبين والمشرفين على تأهيل هذه الدورة.