الاتحاد الأرجنتيني يقيم تجربة سامباولي في أواخر يوليو

بوينس آيرس في 10 يوليو /العمانية/أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أنه سيبقي في الوقت الراهن على مدرب المنتخب الوطني خورخي سامباولي وأوكل إليه قيادة منتخب دون 20 عاما في دورة ودية بإسبانيا في يوليو الجاري قبل أن يجري تقييمًا لتجربة أواخر الشهر الحالي، بعد الأداء المخيب للمنتخب في مونديال 2018.

وبحسب بيان صادر عن الاتحاد، عقد رئيسه كلاوديو تابيا ونائبه دانيال أنجيليشي اجتماعًا لساعة مع سامباولي تطرق الى “أداء وكفاءة المدرب في كأس العالم الأخيرة” في روسيا.

وخرج المنتخب من الدور ثمن النهائي للمونديال بخسارته أمام فرنسا 3 / 4، بعد أداء غير مقنع لاسيما من النجم ليونيل ميسي، وتقارير صحافية متعددة عن حصول شرخ بين سامباولي واللاعبين.

وأشار بيان الاتحاد إلى أن سامباولي سيتولى قيادة منتخب ما دون 20 عامًا في دورة ودية تقام في لالكوديا بمقاطعة فالنسيا الإسبانية في يوليو الجاري في ظل شغور منصب مدرب هذه الفئة العمرية.

وأضاف أنه سيتم خلال “اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد المقرر نهاية الشهر، إجراء تقييم مشترك لمسار المدرب حتى الآن”.

وبحسب وسائل الإعلام الأرجنتينية، فإن رئيس الاتحاد ونائبه أخبرا سامبولي أن مهمته التي بدأت على رأس الجهاز الفني للمنتخب في يونيو 2017، شارفت على النهاية.

وكان عقد سامباولي /58 عامًا/ يمتد حتى عام 2022.

وبحسب الصحافة الأرجنتينية، سيضطر الاتحاد المحلي لدفع تعويض قدره 15 مليون دولار، في حال أقال المدرب قبل أربعة أعوام من انتهاء عقده.