شكري : لا يمكن حرمان الفلسطينيين من حقهم في دولة قومية مستقلة

القاهرة/بكين 9 يوليو ٢٠١٨/- أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم  أن رؤية مصر تقوم على الدولة القومية الكاملة والسلام لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ، قائلا “لا يمكن حرمان الفلسطينيين من حقهم في دولة قومية مستقلة”..
جاء ذلك خلال مشاركة الوزير شكري اليوم في ندوة بمعهد الصين للعلاقات الدولية المعاصرة، وذلك على هامش زيارته للصين التي تستمر لبضعة أيام، حسبما افاد المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد .
وقال شكري إن “البديل عن حل الدولتين هو الاضطراب المفتوح، وبالتالي يجب على الطرفين العودة إلى المفاوضات بحسن نية”.
وشدد على أهمية مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن بعض الجهات الفاعلة في منطقة الشرق الأوسط استغلت الدعم للتغيير كذريعة لتوفير ملاذات آمنة وكذلك الدعم العسكري والمالي للعديد من المنظمات الإرهابية المتطرفة.
وشدد على موقف مصر وغيرها من الدول العربية الكبرى القاطع الذي اتخذته ضد السياسات التخريبية والمدمرة لبعض الجهات الإقليمية، ودعمها للإرهاب.
كما تطرق شكري إلى الوضع في سوريا، مشيراً إلى أن سياسة مصر الخارجية تجاه سوريا تتركز على الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلامة الإقليمية للدولة السورية ومنع انهيار مؤسساتها، ودعم التطلعات المشروعة للشعب السوري في إعادة بناء دولته، من خلال حل سياسي مقبول يمثلهم جميعاً، ويوفر بيئة مواتية لجهود إعادة الإعمار.
وأشار المتحدث إلى أن الوزير شكري تناول أيضاً في كلمته محددات الموقف المصري تجاه الوضع في ليبيا واليمن والعراق.
وتستضيف العاصمة بكين غدا الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني – العربي بمشاركة عدد من وزراء الخارجية العرب والامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط .
(د ب أ)