كيف اخترقت «حماس» هواتف الجيش الإسرائيلي؟!

تمكنت حركة حماس الفلسطينية من اختراق هواتف مئات الجنود الإسرائيليين باستخدام تطبيق خاص بكأس العالم وتمكنت من جمع معلومات حساسة عن الجيش وبعض قواعده حول قطاع غزة.
وقال صحيفة هآرتس الإسرائيلية، نقلا عن الجيش الإسرائيلي، إن حماس استطاعت باستخدام تطبيقات خبيثة، الوصول إلى صور وأرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني للجنود الإسرائيليين الذين ينتشرون بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، بل وسمحت لحماس بالسيطرة على كاميرات الهواتف والميكروفونات عن بعد.
وأضافت الصحيفة، إن الحركة استطاعت تصوير كل ما كان يحدث في داخل قواعد الجيش الإسرائيلي دون أن يدرك الجنود أن هواتفهم قد تم اختراقها.
وتشير الصحيفة إلى أنه منذ بداية يناير 2018، تلقى قسم أمن المعلومات في الجيش الإسرائيلي شكاوى من جنود وقادة حول محاولات أشخاص مجهولين على شبكات التواصل الاجتماعية، طلب تنزيل تطبيقات من متجر Google Play الرسمي. وتضيف الصحيفة، الجنود الذين قاموا بتحميل التطبيق على الفور منحوا حماس الوصول إلى جميع المعلومات على هواتفهم.
وبحسب الصحيفة، بدأ الجيش الإسرائيلي بدراسة هذه التطبيقات واكتشف أن حماس كانت وراءها، وأنها كانت تعمل على إنشاء ملفات وهمية على الفيسبوك لبناء الثقة مع الجنود منذ 2017 لإجبار الجنود على تنزيل التطبيقات.
ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس الأمن السيبراني في شركة تشيك بوينت للبرمجيات الإسرائيلية، نيتسان زيف: «إن أي منظمة ترغب في مهاجمة إسرائيل ولديها المعلومات ذات الصلة عن الجنود يمكن أن تفعل ذلك».