الصحة تختار مستشفى نزوى للاعتماد العماني في سلامة المرضى

يشتمل على 11 معيارا متنوعا –
نزوى – مكتب «عمان» –
اختارت وزارة الصحة مستشفى نزوى بمحافظة الداخلية للتطبيق التجريبي للحزمة الأولى من معايير نظام الاعتماد العماني في سلامة المرضى التي تشمل أحد عشر معيارا، وهي معيار التأكد من هوية المريض، ومعيار الأوامر الشفهية، ومعيار نتائج الفحوصات الحرجة، ومعيار التواصل في التسليم والاستلام، ومعيار منع سقوط المرضى، ومعيار الجراحة الآمنة ومنع المريض الخطأ، ومعيار الجراحة الآمنة ومنع الإجراء الخاطئ، ومعيار الجراحة الآمنة ومنع الموضع الخطأ، ومعيار الأدوية ذات الطابع الحرج، ومعيار الأدوية المتشابهة في الشكل والاسم، ومعيار نظافة الأيدي، حيث يستعد مستشفى نزوى لتقييم وزارة الصحة يوم الثاني والعشرين من الشهر الحالي.

ونظم قسم إدارة الجودة وسلامة المرضى بمستشفى نزوى حلقة عمل عن إدارة الجودة وسلامة المرضى تحت عنوان «المعايير الوطنية لسلامة المرضى»، وأقيمت على مدى ثلاثة أيام بمشاركة نقاط الارتكاز لبرنامج سلامة المرضى بالمستشفى من جميع التخصصات الطبية والطبية المساعدة وقسم المعلومات الصحية، حيث هدفت الحلقة إلى تدريب المشاركين على سياسات معايير الحزمة الأولى من نظام الاعتماد العماني للصحة من خلال تنفيذ محاضرات نظرية وتطبيقات عملية في التطبيق التجريبي لهذه الحزمة التي تُعنى بمعايير سلامة المرضى؛ ليقوموا بنقل ما تدربوا عليه لزملائهم في جميع الأقسام بالمستشفى، وذلك لنشر ثقافة تطبيق هذه المعايير والتأكيد على ضرورة اتباع السياسات المتعلقة بهن. كما تم إعداد جدول أعمال لرسم السياسات ذات العلاقة وخطة الاستعداد والجاهزية لتدريب موظفي مستشفى نزوى على تلك المعايير، وقياس مدى تطبيقها في الواقع العملي، وأيضا خطة التقييم الذاتي قبل بدء تقييم وزارة الصحة.
وكانت دائرة الاعتماد وتطوير المعايير بالمديرية العامة لمركز ضمان الجودة بوزارة الصحة قد أطلقت بداية هذا العام أحد عشر معيارا لسلامة المرضى تضمنت معايير هامة تهدف إلى تحسين طرق التواصل مع المريض وتقليل طرق خطر الأدوية الحرجة وضمان جراحة آمنة وتحسين وتقليل خطر العدوى المكتسبة من الرعاية الصحية.
وتم وضع أهداف عالمية لسلامة المرضى بحيث إن كل هدف يغطي جانبا معينا من جوانب سلامة المرضى، وتم تحديد الحزمة التي سيتم البدء بها التي تم اتخاذ قرار بأن تكون الحزمة الأولى خاصة بمعايير سلامة المرضى، وتم تشكيل فريق عمل لصياغة هذه الحزمة من المعايير وتدريب أعضاء الفريق على كيفية صياغة المعايير والبدء في كتابة المعايير ومراجعة المعايير من قبل جهة طرف محايد وعرض النسخة الأولى لمعايير سلامة المرضى على لجنة اعتماد المؤسسات الصحية، كما تم إرسال النسخة الأولى لجميع المستشفيات بالسلطنة الحكومية والخاصة المدنية والعسكرية؛ وذلك لمعرفة آراء العاملين في الخدمات الصحية فيما لو كانت لديهم ملاحظات أو مقترحات على أن يتم تحديثها بناء على المقترحات التي سترد للجنة من المستشفيات للخروج بالنسخة الثانية.