منظمة العمل العربية تؤكد على خطورة مشكلة عمل الأطفال

القاهرة في 3 يوليو /العمانية/ أكدت منظمة العمل العربية ان المنطقة العربية تواجه تحديات اجتماعية واقتصادية مشتركة ذات أثر على اتجاهات عمل الأطفال وخصائصه مثل التباطؤ الاقتصادي العام والتحولات الديمغرافية غير المكتملة والبحث عن العمل بين الشباب وانخفاض العائد على التعليم.

وأضافت في دراسة جديدة أعدتها ومن المقرر عرض تفاصيلها بعد غد الخميس ان المنطقة العربية تواجه أيضاً تحديات متماثلة فيما يتعلّق بعمل الأطفال ومن بينها تحسين قدرات التفتيش على أماكن العمل وإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث واستحداث قاعدة بيانات حول عمل الأطفال والقضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال بما في ذلك الإتجار بالأطفال والرق والاستغلال الجنسي لأغراض تجارية والأعمال الخطرة وتحديد أشكال عمل الأطفال الخفيّة ومعالجتها كالخدمات المنزلية غير مدفوعة الأجر والعمل المنزلي وكذلك عمل الأطفال في الزراعة والذي يكون غالبا غير المدفوع.

وشددت على خطورة هذه القضية في ظل المتغيرات والمستجدات الراهنة التي تواجهها المنطقة العربية وما شهدته من تزايد في الاستخدام المباشر وغير المباشر للأطفال وتفاقم الأمر في الدول التي تعاني من الاحتلال والإرهاب والنزاعات المسلحة نتيجة ظروف عدم الاستقرار وحالات اللجوء والنزوح التي تشهدها هذه الدول والتي أوجدت قضايا ناشئة في المنطقة العربية منها تجنيد الأطفال أثناء النزاعات المسلحة.

وحثت الدول الأعضاء على التدخل الفعال لدرء تفاقم هذه الآفة وذلك من خلال تطبيق الأطر القانونية والتشريعية وتوفير العمل اللائق للأحداث والاندماج المالي والعمل على وضع سياسات لتوفير الحماية الاجتماعية والحد من الفقر.