المركز الوطني للإحصاء يدشن نافذة إلكترونية لحركة الاستيراد والتصدير

بهدف إتاحة البيانات المفتوحة

دشن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أمس موقع التجارة الدولية (منافذ) ضمن بوابة المركز الوطني للإحصاء والمعلومات التي تعد نافذة إلكترونية مهمة تعكس حركة الاستيراد والتصدير في السلطنة، حيث تتضمن البوابة عددا من النوافذ المتعلقة بإحصاءات وبيانات التجارة الدولية، وحركة السلع المصدرة والواردة.


وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات: إن موقع التجارة الدولية يأتي في إطار حرص المركز الوطني للإحصاء والمعلومات على مواكبة التطور التكنولوجي وتسخيره في تطويع البيانات الإحصائية المختلفة لتقديمها لجميع أطياف المجتمع، كما أن هذا الموقع يعتبر أحد الأساليب المتبعة بالمركز في إتاحة البيانات الوطنية المفتوحة بهدف الاستفادة منها واستخدامها في شتى المجالات.
وأوضح سعادته أن إتاحة البيانات التي يمتلكها المركز بمختلف الأساليب والقوالب المتعارف عليها في الحقل الإحصائي يأتي في إطار الرسالة التي ينتهجها المركز في سبيل تعزيز المعرفة، وحِرصا على توفير المعلومة الإحصائية الصحيحة.
وتم التدشين بحضور سعادة الدكتور الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات وممثلين بعض الجهات الحكومية ذات العلاقة قيمة السلع التي تعبر الحدود، وتوضح البوابة الدور الذي تلعبه الأسواق العالمية في الاقتصاد العماني حيث تستخدم هذه الإحصاءات في إعداد بيانات ميزان المدفوعات والناتج المحلي الإجمالي.
ويتيح الموقع استخراج بيانات تفصيليه تتعلق بالمعلومات الإحصائية المتوفرة التي تتضمن قيمة السلعة بالعملة المحلية ووصفها والبلد المستورد منه أو المصدر إليه والمنفذ الجمركي سواء كان بريا أو بحريا أو جويا ونوع التجارة (واردات أم صادرات أم إعادة تصدير) وبلد المنشأ، مع استخراج عدة تقارير على شكل بيانات مفصلة عددية تستخدم في التحاليل الإحصائية المختلفة أو في أشكال رسومات بيانية.