خماسية روسية تهز الشباك السعودية !

في ليلة افتتاح المونديال –
كتب – ياسر المنا –
صدم المنتخب السعودي أنصاره ومعجبيه في الوطن العربي الذين ساندوه في بداية مشواره بنهائيات بطولة كأس العالم التي انطلقت أمس في روسيا وواجه الأخضر السعودي صاحب الأرض والمنظم للمونديال المنتخب الروسي في مواجهة جاءت نتيجتها خارج دائرة التوقعات وحملت قمة الإحباط لواحد من سفراء العرب الأربعة في المونديال بعد أن تلقى المنتخب السعودي خسارة قاسية بخماسية في أول ظهور له بالبطولة.

ولم يقدم المنتخب السعودي الأداء الفني المتوقع وظهر متفككا في خطوطه لا يقوى على الدفاع ولا الهجوم لذلك لم يستطع الصمود في وجه المنتخب الروسي صاحب الأرض الذي وجد الدعم والمساندة من الآلاف الذين احتشدوا في ملعب المباراة.
وقد نجح المنتخب الروسي في مسعاه لضمان أول ثلاث نقاط له في البطولة مستفيدا من التكتيك الذي لعب به المباراة وتميزه في السرعة وإنهاء الهجمات المرتدة وسد الطريق بالكامل أمام أي محاولات سعودية للوصول إلى شباكه.
وتمكن المنتخب المضيف من أن يضع منافسه السعودي تحت ضغط نفسي منذ البداية وضاعف ذلك عقب تسجيله لهدفين في الشوط الأول ليعود في الشوط الثاني، ويلعب بعيدا عن الضغوط التي كان يتوقعها مدربه من الجماهير في حال لم يوفق في التسجيل المبكر.
في الشوط الثاني مضى المنتخب الروسي بثقة أكبر وسيطر على المباراة وتحكم فيها وفق رؤيته الفنية ليواصل غزو الشباك السعودية ويسجل ثلاثية في الشوط الثاني.
أحدثت الخسارة القاسية ردود أفعال حزينة في الشارع العربي ووسط الجماهير السعودية على نحو خاص بعد أن تبدد أملهم في بداية قوية وكسب نقاط في البداية تكون زادا لهم في المجموعة الصعبة التي تضم بجانبهما الأوروجواي ومصر اللذين يلعبان اليوم.
وسجل إيوري جازينسكي (12) ودينيس تشيريشيف (43 و1+90) وأرتيم دزيوبا (71) وألكسندر جولوفين (5+90) أهداف روسيا التي أصبحت صاحبة ثاني أكبر نتيجة لبلد مضيف في مباراته الأولى منذ أن تغلبت إيطاليا على الولايات المتحدة 7-1 عام 1934.