الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين وتعقد أول اجتماعاتها

الرزاز يسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المثير للجدل –
عمّان- (رويترز): أدت الحكومة الأردنية الجديدة اليمين الدستورية أمام الملك عبدالله الثاني أمس، بعدما تلقى رئيسها عمر الرزاز الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي تكليفا بمراجعة مشروع قانون ضريبي مثير للجدل.

وكان الملك قد كلف الرزاز، وهو خريج جامعة هارفارد، الأسبوع الماضي بتشكيل حكومة جديدة خلفا لهاني الملقي.
واحتفظ وزير الخارجية أيمن الصفدي ووزير الداخلية سمير المبيضين بمنصبيهما في حكومة الرزاز المؤلفة من 28 وزيرا والتي يهيمن عليها خليط من الساسة المحافظين والتكنوقراط ممن شغلوا مناصب في حكومات سابقة ومن بينهم سبع نساء.
وقال الرزاز: «التحديات التي نواجهها هي تراكم عقد من الزمن» لكنه تعهد بمعالجة معدل النمو البطيء وتحسين الظروف المعيشية المتردية.
وعين رجائي المعشر، وهو سياسي محافظ ومصرفي بارز وأحد أغنى رجال الأعمال في الأردن، نائبا لرئيس الوزراء.
وأعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز سحب مشروع قانون ضريبة الدخل في أول جلسة للحكومة الجديدة التي أدت اليمين الدستورية أمام الملك عبدالله الثاني وتضم 28 وزيرا بينهم سبع نساء و14 من الحكومة السابقة.
وبحسب موقع رئاسة الوزراء الإلكتروني قرر الرزاز «سحب مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل وذلك خلال الجلسة الأولى لمجلس الوزراء أمس».