الجمعية العامة للأمم المتحدة تدين العنف الإسرائيلي في غــزة

نيويورك- رام الله – وكالات: تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس بأغلبية كبيرة قرارا يدين إسرائيل بسبب استخدامها القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، ورفضت طلبا للولايات المتحدة بتحميل حركة حماس مسؤولية أعمال العنف هذه.
ولقي مشروع القرار الذي طرحته الدول العربية والإسلامية وعارضته بشدة الولايات المتحدة، تأييد 120 دولة ومعارضة ثماني دول فقط بينما امتنعت 45 دولة عن التصويت. ويدين القرار الاستخدام «المفرط وغير المتكافئ والعشوائي للقوة من قبل القوات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين».
وتقدمت بالنص الجزائر وتركيا باسم الدول العربية والإسلامية.
ورفضت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي القرار معتبرة أنه «منحاز».
ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أمس الاتحاد الأوروبي والدول الفاعلة إلى تبني المبادرة الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام ورعاية المفاوضات مع إسرائيل.
وأكد الحمد الله، في بيان عقب استقباله في مدينة رام الله أمس رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، ضرورة عدم اقتصار رعاية عملية السلام على الولايات المتحدة الأمريكية.