بلدية ظفار تستعد لاستقبال عيد الفطر بوضع برنامج عمل لكافة الأقسام المختصة

تجهيزات مبكرة لجميع الآليات والمعدات المستخدمة في عمليات الذبح –
مكتب صلالة – عامر بن غانم الرواس –
تبذل بلدية ظفار جهودا متعددة خلال أيام عيد الفطر المبارك في مختلف مجالات العمل البلدي من خلال تفعيل كافة قطاعاتها الخدمية في مختلف الأنشطة والفعاليات المصاحبة لهذه المناسبة في مجال النظافة العامة والتفتيش الصحي والمرافق والمنشآت العامة، حيث تتزايد الحركة التجارية خلال هذه المناسبة على الأسواق الشعبية والأسواق العامة وزيادة الحركة في المواقع السياحية. ففي مجال النظافة العامة تقوم دائرة النظافة العامة بالبلدية بتكثيف أعمالها في مختلف المواقع العامة والشوارع الرئيسية والفرعية والأحياء السكنية والأماكن السياحية والطبيعية التي يرتادها الناس خلال فترة العيد. كما تستمر حملات النظافة في الأسواق الشعبية والطرق الرئيسية والفرعية نظرا لتزايد كميات المخلفات الناتجة عن مخلفات ذبح الأضاحي في كافة المواقع وتقوم الدائرة بتسخير كل إمكانياتها للتعامل مع هذا الوضع حفاظا على صحة الإنسان وسلامة البيئة. وتقوم دائرة المسلخ المركزي بصلالة بتجهيزات مبكرة لجميع الآليات والمعدات المستخدمة في عمليات الذبح نظرا للازدحام الذي يشهده المسلخ خلال أيام العيد من كل عام كما يتم توفير العدد المناسب من الأطباء البيطريين والعمال لتسهيل عملية الذبح والتأكد من سلامة الذبائح ووضع برنامج لمواعيد عمل المسلخ خلال فترة العيد. وفي مجال الحدائق والتشجير تقوم دائرة الحدائق والتشجير بتهيئة وتجهيز كافة الحدائق والمتنزهات العامة في مدينة صلالة لاستقبال كافة زوارها من المواطنين والمقيمين خلال أيام وليالي العيد ولتصبح هذه الأماكن متنفسا لكافة الأسر والعائلات لقضاء الإجازة والاستمتاع بمكونات الحدائق الطبيعية والترفيهية.

الشؤون الصحية
وفي إطار استعدادات دائرة الشؤون الصحية لاستقبال عيد الفطر المبارك، تم وضع برنامج عمـل لكافة الأقسام المختصـة وذلك لمراقبـة الأنشطـة التـي تعنى بتحضير وإعـداد الأغذية بالإضافة إلى تفتيش المحلات التجارية والأسواق، حيث يتم العمل على فترتين صباحية ومسائية لتكثيف الرقابة على هذه الأنشطة نظرا للإقبال عليها من قبل المستهلكين خلال فترة العيد للتأكـد مـن الالتـزام بالاشتراطـات الصحيـــة الواجب تطبيقها حسـب نوع النشاط بالإضافـة إلى التأكد من النظافة العامـة لمواقـع العمـل وتحضير الأطعمـة، والتزام العاملين بالنظافـة الشخصية وحفظ وعـرض الأطعمة بالطرق الصحية السليمة.
كما سيتم تكثيـف الرقابـة على محلات بيـع اللحوم الطازجة بالأسواق العامة للتأكد مـن سلامتها وطـرق عرضها وحفظها بالإضافـة إلى التأكـد مـن ذبحهـا في المسلخ المركزي بصلالة وخضوعها للإشراف الطبي، حيث يتـم فـي هـذا السياق التنسيق مع المختصين بدائرة المسلخ المركزي، كما تقوم الأقسام المختصة بدائرة الشؤون الصحية من خلال أعمال التفتيش الصحــي والرقابـة بأخذ عينـات مـن المنتجات الغذائيـة بالأسـواق وذلـك لإجـراء الفحوصات المخبرية عليها للتأكد مـن مطابقتها للمواصفاتالقياسية مـن الناحية المكروبيولوجية والكيميائيـة بمختبر الأغذية ببلديـة ظفـار، واتخاذ كافة التدابير الصحية والوقائية للحفاظ على صحة المواطنين.
هذا بالإضافـة إلى قيـام المختصين بقسم رقابـة الأغذيـة وقسـم تنظيـم الأسواق بمتابعة البلاغـات الواردة عبـر مركز الاتصالات (1771) وكذلـك مواقـع التواصـل الاجتماعـي الخاصة بالبلدية كما يتم بالتنسيق مع الجهات المختصة الأخرى تنظيم حملات مشتركة على الباعـة المتجولين والذيـن يمارسون أنشطـة صحيـة بـدون تراخيص بلديـة حسـب الأوامر المحلية المنظمة لهذا المجال.