حركة تجارية نشطة في آخر هبطات محافظتي جنوب وشمال الشرقية

شهدتها الكامل والوافي وأقصى سعر «للمالود» عند 90 ريالا –
متابعة ـــ سعيد بن راشد الراسبي وسعيد المسعودي –
شهدت هبطة 28 و29 من رمضان بولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية حركة تجارية نشطة.
تدفقت الهبطات بتوافد عدد كبير من الباعة والمشترين من مختلف ولايات جنوب وشمال الشرقية مصطحبين معهم أطفالهم في أجواء عيدية من أجل شراء مستلزمات واحتياجات العيد. كما شهدت هبطة المواشي في آخر هبطات العيد بالكامل والوافي نشاطا ملحوظا في بيع الأغنام المحلية الصغيرة، حيث تشتد المنافسة من قبل الأهالي في الولاية على شراء اللحوم الصغيرة التي تذبح خصيصا لإعداد وجبة العرسية خلال أيام عيد الفطر السعيد وشهدت هبطة الثامن والعشرين في الوافي ارتفاعا في سعر رأس الغنم الصغير المسمى (بالمالود) بين 50 إلى 90 ريالا، كما شهدت هبطة التاسع والعشرين في الكامل انخفاضا ملحوظا في أسعار المواشي الصغير (المواليد)، حيث تراوحت أسعارها ما بين 40 إلى 70 ، أما الأغنام فتراوحت ما بين 120 إلى 180 ريالا وقد خلت الهبطتان من الأبقار، حيث اقتصرت على رأس الغنم الصغير والأغنام الكبيرة. كما سجل سوق المكسرات ارتفاعات ملحوظة في بيع المكسرات بأنواعها وعلى الرغم من ذلك حرصت الأسر العمانية على شراء لوازم العيد من أصناف المكسرات ومن بينها الحمص والنارجيل والفستق واللوز، كما تواجدت في الهبطة بيع الأسلحة التقليدية الخفيفة التي يتزين بها الذكور بمختلف أعمارهم مثل البنادق والخناجر والعصي والأحزمة التقليدية والسيوف. وشهدت محلات بيع الحلوى العمانية في الولاية إقبالا كبيرا وتزاحما منذ الصباح الباكر، كما أن أسعارها بدأت بارتفاع طفيف على الرغم من شدة المنافسة بين المحلات التجارية التي تبيع الحلوى بالتجزئة، فيما حافظت المنتجات الزراعية المحلية من الفواكه والخضروات على أسعارها المعتادة دون ارتفاع يذكر، وشهدت كافة المحلات التجارية ومنها المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية بمختلف أنواعها كالحبوب والأرز والبهارات حركة شرائية ملحوظة، كما كان الإقبال حاضرا على محلات بيع الأحذية والكمة العمانية والملابس سواء للصغار أو الكبار أو تلك التي تم تفصيلها في محلات تفصيل الملابس.

اختتام هبطات العيد بالشرقيةكما شهدت هبطة التاسع والعشرين من رمضان بالكامل حركة تجارية نشطة وازدحاما من المتسوقين كونها آخر هبطة في محافظتي جنوب وشمال الشرقية وتأتي مع إجازة العيد.