التفكير في وقف تشغيل محطة نووية أخرى باليابان

طوكيو (د ب أ)- قالت الشركة المشغلة لمحطة الطاقة النووية اليابانية التي عانت من انصهار كارثي في عام 2011م: إنها تفكر في وقف تشغيل محطة أخرى في شمال شرق البلاد.
وقال رئيس شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، تومواكي كوباياكاوا، لحاكم فوكوشيما، ماساو أوشيبوري: إن حالة التشكك بشأن محطة فوكوشيما دايني للطاقة النووية: «يمكن أن يعيق إعادة الإعمار المحلي».
ويشار إلى أنه لم يتم إعادة تشغيل أي من المفاعلات الأربعة في محطة دايني (المحطة رقم 2)، منذ وقوع أسوأ حادث نووي في اليابان بمحطة فوكوشيما دايتشي (المحطة رقم 1) للطاقة النووية.
وقد طالبت مقاطعة فوكوشيما والسكان المحليون من الشركة المشغلة بقوة إزالة المفاعلات الأربعة في محطة دايني.
وقد عانت محطة دايتشي التي تقع على بعد 10 كيلومترات شمال محطة دايني من انصهارات في ثلاثة من مفاعلاتها الستة، بعد وقوع زلزال قوي وموجات مد عاتية (تسونامي)، ضربت المنطقة في 11 مارس من عام 2011م، وتعمل شركة طوكيو للطاقة الكهربائية على وقف تشغيل المفاعلات الست في محطة دايتشي، وقالت: إن الأمر سيستغرق حوالي أربعة عقود لوقفها. إلا أن شركة طوكيو للطاقة الكهربائية تحرص على إعادة تشغيل محطة كاشيوازاكي-كاريوا للطاقة النووية التي تقع في مقاطعة نيجاتا، على بعد 220 كيلومتراً شمال طوكيو، ومن بين 39 مفاعلا نوويا قابلا للتشغيل في اليابان، هناك خمسة مفاعلات نووية فقط تعمل، وسط مخاوف مستمرة بين المواطنين بشأن توليد الطاقة الذرية في أعقاب الكارثة النووية لعام 2011