السيسي يعين وزيري دفاع وداخلية جديدين

القاهرة – عمان – نظيمة سعد الدين – (أ ف ب):-
عين الرئيس المصري عب الفتاح السيسي وزيري دفاع وداخلية جديدين في الحكومة الجديدة التي كلف وزير الإسكان السابق مصطفى مدبولي بتشكيلها فور بدء ولايته الثانية وأدى أعضاؤها اليمين الدستورية أمامه أمس.

وعين الفريق محمد أحمد زكي محمد الذي كان قائدا للحرس الجمهوري منذ 8 أغسطس 2012، وزيرا للدفاع خلفا للفريق أول صدقي صبحي الذي شغل هذا المنصب طوال فترة الولاية الأولى للسيسي أي منذ مايو 2014، وفق التلفزيون الرسمي الذي بث مباشرة وقائع أداء اليمين.
وكان الفريق زكي معروفا منذ تنفيذه قرار توقيف الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي الذي أطاحه الجيش في الثالث من يوليو 2013 بعد تظاهرات ضخمة طالبت برحيله.
وتم تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل موقع رئيس جهاز الأمن الوطني منذ أكتوبر 2017، وزيرا للداخلية خلفا لمجدي عبد الغفار الذي تولى هذا المنصب منذ عام 2015.
ويأتي تغيير قيادتي وزارتي الدفاع والداخلية المسؤولتين عن الأمن في مصر فيما تقوم قوات الجيش والشرطة بحملة واسعة النطاق منذ فبراير الماضي في سيناء للقضاء على الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء) الذي يتخذ من هذه المنطقة مركزا له.
وشملت الحكومة الجديدة إلى جانب وزيري الدفاع والداخلية، محمد أحمد محمد معيط للمالية، ويونس المصري وزيرا للطيران المدني، ومحمود شعراوي وزيرا للتنمية المحلية، وياسمين صلاح فؤاد وزيرا للبيئة.
وعز الدين عمر وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي، وكذلك هالة مصطفى وزيرا للصحة والسكان، وعمرو سميح وزيرا للاتصالات والتكنولوجيا، وأشرف صبحي وزيرا للشباب والرياضة، وعمرو عادل بيومي وزيرا للتجارة والصناعة، وهشام أنور توفيق وزيرا لقطاع الأعمال العامة.