دراسة طلبات الدفعة الثانية للمتضررين من مشروع مصنع أسمنت عمان ببوشر

كتب – خليفة بن علي الرواحي –

ناقشت لجنة دراسة طلبات المواطنين المتضررين من مشروع مصنع إسمنت عمان في بلدتي المسفاة الشرقية والمسفاة الغربية بولاية بوشر أمس طلبات الدفعة الثانية للمواطنين المتضررين من المصنع وذلك في اجتماعها الذي عقد بقاعة الاجتماعات بمكتب والي بوشر وترأسه الدكتور خالد بن عبدالله العبري نائب والي بوشر، بحضور أعضاء اللجنة.
وتم في الاجتماع مناقشة جدول الاجتماع والذي تضمن مطالبات الأهالي من الدفعة الثانية المستحقين للتعويض عن مساكنهم، واستعراض بعض الحالات الواردة في هذا المجال ودراسة بعض الاقتراحات بما يتناسب والمخططات السكنية والاعتمادات المالية المعتمدة.
كما تم مناقشة رد وزارة الإسكان حول طلب اللجنة تخصيص قطع أراضي كمرافق عامة ومطالبات أهالي المسفاة بشأن استخراج رسوم مساحية للأراضي المتأثرة حاليا من الاستعمالين السكني والزراعي وتغيير استعمالها إلى الاستعمال الصناعي.
وكانت وزارة الإسكان ومكتب والي بوشر قد احتفلت في مارس من عام 2017 بتوزيع الدفعة الأولى من سندات تملك المساكن التي بلغ عددها (98) وحدة سكنية استفاد منها أهالي قرى المنزلة والمسفاة الشرقية والغربية بولاية بوشر بمحافظة مسقط الذين تأثرت منازلهم بأنشطة مصنع إسمنت عمان، حيث شملت المباني مع المرفقات وذلك بتصميمات متعددة وعدد غرف تراوحت بين غرفتين إلى ست غرف تبعا لحجم الأسرة مع مسجد ومجلس عام وقد روعي في التصميم الخصوصية العمانية وحجم الأسرة، كما تم رصف الطرق الداخلية والإنارة مما جعل الحي حيا نموذجيا، حيث بلغت تكلفة الدفعة الأولى مع المرافق الأخرى (6) ملايين و(700) ألف ريال عماني.