خيمة توعوية لنشر الوعي المروري بالسيب

السيب – بشير الريامي –

تمّ تنظيم فعاليات الخيمة الرمضانية التوعوية المتنوعة حول السلامة المرورية التي أقامتها لجنة السلامة المرورية بولاية السيب، بحضور المكرم الدكتور سعيد بن مبارك المحرمي عضو مجلس الدولة وذلك بالتعاون مع مركز شرطة الخوض بولاية السيب وشركات القطاع الخاص التي أقيمت في المنطقة الصناعية بمنطقة المعبيلة.
واشتمل برنامج الحفل على عدد من الفقرات التوعوية مثل عرض مرئي لكلمة صاحب الجلالة حول السلامة المرورية وإلقاء كلمة لجنة السلامة المرورية، ثم كلمة القطاع الخاص تم فيها تسليط الضوء على إسهامات القطاع الخاص في هذا الجانب، كما تم أيضا إلقاء كلمة مركز شرطة الخوض الشريك الداعم لهذه الفعالية، كما تم تقديم إحصائيات عن الأنشطة التي نفذت العام الماضي فيما يخص السلامة المرورية ومشاركة الولاية في هذه المسابقة على مستوى السلطنة والمركز الذي حققته.
كما تمّ تقديم فقرات عديدة تم خلالها توزيع الكوبونات تبرع بها عدد من شركات القطاع الخاص المختص بصيانة السيارات وخدماتها واكسسواراتها، بالإضافة إلى تقديم مسابقات وهدايا للأطفال.
وقال سعادة هلال بن محمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب: «إن هذه الفعاليات في هذه الخيمة الرمضانية جاء تنظيمها للعام الثاني على التوالي تواصلا فعاليات السلامة المرورية، وقد وضعت الولاية خطة متكاملة سنوية لغرض السلامة المرورية يأتي الهدف منها لنشر الوعي المروري لكافة شرائح المجتمع».
وأشار إلى أن اللجنة بصدد تنظيم مجموعة من الفعاليات تخص السلامة المرورية على طرقات الولاية خلال الفترة القادمة، موضحا تفاعل شركات القطاع الخاص ومشاركتها في هذه الفعالية ومبادرتها بتنظيم الخيمة بكافة تجهيزاتها، بالإضافة إلى وجود ركن للأسر المنتجة بولاية السيب والتي عرضت فيه هذه الأسر مجموعة من المنتجات.
وفي ختام الحفل، قام سعادة هلال الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية بتقديم هدية تذكارية للمكرم راعي الحفل.
يذكر أن الفعالية استمرت يومين وقد تم خلالها تقديم مجموعة من المسابقات والنقاشات فيما يخص السلامة المرورية وتوزيع المنشورات على الأطفال والكبار ليستفيدوا منها ويتم تطبيقها في واقع حياتهم حماية لهم من مفاجآت الطرق. واشتملت فعاليات الخيمة أيضا معرض مصاحب للأسر المنتجة في الولاية تم فيه عرض مجموعة من المنتجات بالإضافة إلى وجود الحافلة التوعوية عن المخدرات وكذلك سيارات الدفاع المدني المتعلقة بالإنقاذ والحرائق.
جاءت هذه الأمسية تواصلا من لجنة السلامة المرورية بالولاية لتكثيف الجهود للتوعية المستمرة للحد من الحوادث المرورية التي تشهدها طرقات السلطنة وتجسيدا لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- فيما يخص السلامة المرورية في طرقات السلطنة وان يكون هذا الموضوع حديث مجالس الناس.
حضر الأمسية سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب رئيس اللجنة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي الولاية والمشايخ والأهالي وأعضاء اللجنة وعدد من الداعمين من شركات ومؤسسات القطاع الخاص ومن المجتمع عامة رجالا ونساء وأطفالا وجاليات.