Kamohelo Kabi celebrates scoring his 6th goal during a soccer game at Lehae township, South-west of Johannesburg, South Africa May 21, 2018. Kamohelo says "I like scoring as many goals as I can, just like my Idol Ronaldo". The eyes of the world will turn to Russia this week for the four-yearly gathering of soccer's superstars but it is away from the glitzy new stadiums built at a staggering cost you must look to find the sport's beating heart; to the dusty streets and poverty-wracked neighbourhoods where the simple act of scoring a goal can still transcend the grind of everyday life. Picture taken May 21, 2018. REUTERS/Siphiwe Sibeko TO FIND ALL PICTURES SEARCH "SOCCER-WORLDCUP/STREETGOALS

مناشدة أممية لإنقاذ حياة 1.6 مليون طفل في 6 دول إفريقية‎

حذرت منظمة الأمم المتحدة من أن أكثر من 1.6 مليون طفل في 6 دول إفريقية مهددون بالموت بسبب سوء التغذية الحاد، وناشدت الدول والمؤسسات المانحة تقديم تمويل عاجل.
جاء ذلك في بيان أصدره وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية ومنسق شؤون الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك.
وأفاد لوكوك بحدوث تدهور حاد في الأمن الغذائي في الدول الست، هي: بوركينا فاسو، تشاد، مالي، موريتانيا، النيجر والسنغال.
وأضاف أن مخزونات الطعام نفدت بالفعل لدي الملايين من السكان، فيما ارتفعت معدلات سوء التغذية الحادة الوخيمة في البلدان الستة بنسبة 50 % منذ العام الماضي
وقال إنه قلق بشكل متزايد من الوضع في هذه الدول، حيث يكافح قرابة 6 ملايين شخص لتلبية احتياجاتهم اليومية من الغذاء. بينما يهدد سوء التغذية الحاد حياة 1.6 مليون طفل وما تزال الأشهر الأكثر حرجًا قادمة
وحذر المسؤول الأممي من تدهور الأمن الغذائي في جميع أنحاء المنطقة (…) من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدعم الغذائي وسبل العيش إلى 6.5 مليون شخص
وأوضح أن عدد من يواجهون انعدام الأمن الغذائي بهذه الدول يبلغ قرابة 3 أضعاف في بوركينا فاسو منذ العام الماضي&
وتابع: وفي موريتانيا ارتفع عدد من يعيشون في ظروف الطوارئ بنسبة 120%، وفي مالي وصلت معدلات سوء التغذية الحاد إلى أعلى مستوياتها منذ عام
وانتقد لوكوك ضعف استجابة المجتمع الدولي لخطة الاستجابة التي وضعتها الأمم المتحدة لصالح البلدان الست للعام الحالي.
وأوضح أن الخطة لم تُمول سوى بنسبة 26%، وناشد الدول والمؤسسات المانحة تقديم المزيد من التمويل بشكل عاجل.
وشدد، في ختام بيانه، على أنه ما يزال بوسعنا تفادي الأسوأ في بلدان المنطقة