اللعب الجماعي ينمي مهارتي الرياضيات والأداء التنفيذي لدى الأطفال

أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن اللعب الجماعي بشكل منتظم بين الأطفال في سن ما قبل المدرسة، يسهم في تحسين مهارتي الرياضيات والأداء التنفيذي، استعدادا لرياض الأطفال، الدراسة أجراها باحثون بجامعة بيردو الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Early Childhood Research Quarterly) العلمية.

ولكشف أهمية ممارسة الألعاب الجماعية بالنسبة للأطفال، راقب الباحثون مجموعة من الصغار تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 5 سنوات.

وشارك الأطفال في 14 جلسة لعب جماعية صغيرة تستغرق من 15 إلى 20 دقيقة، حيث أعطيت لهم مجموعات من الكتل الخشبية التي تختلف في الأشكال والأحجام، وطلب منهم أن ينفذوا عدة أشكال، وعمليات حسابية، وكانت المهمة أكثر صعوبة تدريجيًا.

وأظهرت التقييمات التي أجراها فريق البحث، أن الأطفال الذين شاركوا في تلك الألعاب الجماعية، زادت لديهم مهارتي الرياضيات والأداء التنفيذي مقارنة بأقرانهم الذين لم يشاركوا في تلك الألعاب بشكل منتظم.

وقالت الدكتور سارة شميت، قائد فريق البحث: بصفتي خبيرة في مرحلة الطفولة المبكرة، دائما ما يردني سؤال من الآباء والمدرسين وهو ماذا يمكنني أن أفعل مع طفلي لدعم مهاراته استعدادا للمدرسة؟

وأضافت: أن الدراسة أثبتت أن اللعب الجماعي مفيد للأطفال الصغار، خاصة فيما يتعلق بتنمية الأداء الوظيفي، بما في ذلك المرونة الإدراكية والتنفيذية، والقدرة على الانتباه.

وأشارت شميت: أن اللعب الجماعي أدى إلى تحسين مهارات الرياضيات، مثل الحساب، والتعرف على الأشكال الرياضية، خاصة بالنسبة للأطفال في العائلات ذات الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض، حيث يتم ذلك بتكلفة بسيطة وبقليل من التدريب.