الأسبوع المقبل.. افتتاح المركز الوطني لطب الأعماق بالمستشفى السلطاني

بتكلفة مليونين وثلاثمائة ألف ريال –

تحتفل وزارة الصحة الأسبوع المقبل بافتتاح مشروع المركز الوطني لطب الأعماق بالمستشفى السلطاني بولاية بوشر بمحافظة مسقط بتكلفة إجمالية بلغت حوالي مليونين وثلاثمائة ألف ريال عماني وذلك تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة.
أقيم المركز على مساحة بناء تبلغ (851) مترا مربعا، وتم تزويده بكافة المعدات والأجهزة الطبية. ويتألف مبنى المركز من قسم السجلات الطبية وغرفة الحاسب الآلي وغرفة المعاينة و(3) غرف للتشخيص والعلاج، ومخزن، والغرفة الرئيسية التي تحتوي على ثلاثة أجهزة علاج بالأكسجين المضغوط تعد الأحدث من نوعها في مجال طب الأعماق على الصعيد الدولي . جهازان منهما بغرفة علاج جماعية تتسع لــ(12) شخصا لكل جهاز، وجهاز واحد لغرفة علاج فردية.
وقد رُوعي عند إنشاء المركز الذي بدأ تشغيله في وقت سابق من العام الحالي؛ أن يتوافق مع كافة إجراءات وأنظمة السلامة، ولذلك تم تزويده بمعدات الإطفاء وأجهزة الإنذار وحساسات إطفاء داخل أجهزة الأكسجين المضغوط، فضلا عن مخارج الطوارئ المتعددة.
وقد خضع كافة العاملين الصحيين في المركز لبرنامج تدريبي بمراكز متخصصة في ألمانيا والنمسا إلى جانب برنامج تدريبي تطبيقي في المجمع الطبي بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية.
الجدير بالإشارة إلى أن العلاج بالأكسجين المضغوط يعد علاجا أساسيا لعدة حالات، أهمها: انسداد الأوعية الدموية بالفقاعات الهوائية، وحالات التسمم الحاد بغاز أول أكسيد الكربون، ومرض اختلال الضغط للغواصين.
كذلك يستخدم الأكسجين المضغوط كعلاج تكميلي مساعد في العديد من الحالات المرضية، بما في ذلك: تقرحات القدم السكري، والإصابات الناتجة عن الحروق، وحالات فقد السمع المفاجئ، والتهاب التسوس المزمن في العظام، والتهابات الأذن المزمنة، وإصابات السحق (الحوادث)، فضلا عن استخدامه في علاج بعض الحالات المرضية التي تسببها الميكروبات الحادة، والجروح والتقرحات بطيئة الالتئام.