عودة عدد من مرضى العناية المركزة وذويهم إلى صلالة

قام قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة ممثلا بوزارة الصحة بالتعاون مع سلاح الجو السلطاني العماني أمس بعملية إرجاع عدد من مرضى العناية المركزة وذويهم إلى محافظة ظفار الذين تم إجلاؤهم مسبقا إلى مختلف مستشفيات السلطنة لتلقي الرعاية الصحية اللازمة بعد أن تم إغلاق مستشفى السلطان قابوس بصلالة احترازيا أثناء مرور الإعصار المداري مكونو.
حيث قامت وزارة الصحة بنقل عدد من المرضى الذين تم توزيعهم على وحدات العناية المركزة في مستشفيات خولة والسلطاني ونزوى وصحار وغيرها عن طريق سيارات الإسعاف إلى قاعدة المصنعة الجوية برفقة طاقم طبي متخصص والمعدات الطبية اللازمة تحت إشراف مركز إدارة الحالات الطارئة بالوزارة.
ثم قامت عدد من طائرات سلاح الجو السلطاني العماني بنقل المرضى إلى صلالة حيث استقبلتهم مجموعة من سيارات الإسعاف وطاقم طبي آخر وتم نقلهم إلى مستشفى السلطان قابوس بصلالة.
جدير بالذكر أن وزارة الصحة قامت يوم الخميس الموافق 24 مايو بالتنسيق والتعاون مع سلاح الجو السلطاني العماني بنقل (30) حالة مرضية حرجة كانت لـ : الأطفال الخدج والأطفال بالعناية الفائقة والعناية الفائقة للكبار، تم نقلها جوا الى قاعد السيب الجوية تم استقبالها بـ (62) سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة من جميع المحافظات مجهزة بمعداتها وفرقها الطبية لتخفيف الضغط من عملية نقلها بواسطة سيارات الإسعاف الموجودة بمحافظة مسقط حيث تم نقل المرضى حسب نوع حالاتهم المرضية الى مستشفيات السلطاني وخولة والنهضة والمستشفيات المرجعية بالمحافظات القريبة (صحار والرستاق ونزوى وإبراء).
كما تم النقل الجوي لـ (218) حالة من حالات مرضى غسيل الكلى مع مرافقيهم إلى محافظة مسقط وذلك لمواصلة علاجهم نظرا لاحتمال تأثر وحدة غسيل الكلى في المحافظة. وتم التنسيق مع قطاع الإغاثة والإيواء لتوفير المأوى والتغذية وكافة الخدمات اللازمة خلال فترة إقامتهم.