جامع الحق بنزوى يكرّم 16 مُجيدا في الحلقات القرآنية

نزوى – أحمد الكندي –

كرّمت إدارة جامع الحق بنزوى الطلاب المُجيدين في الحلقات القرآنية التي أقيمت خلال العام الماضي شمل التكريم 16 طالبا مُجيدا من الحلقات الخمس التي يشملها البرنامج بالإضافة إلى توزيع الهدايا على ستين طالبا من منتسبي الحلقات. رعى التكريم المكرّم عبدالله بن سعيد السيفي عضو مجلس الدولة بحضور وكيل الجامع وأعضاء إدارته والمعلمين وأولياء أمور الطلاب. وقد أكد راعي المناسبة في كلمة توجيهية قدّمها في ختام التكريم أن تعليم القرآن الكريم هو من أجلّ الأعمال وأهم العلوم التي ينبغي للطالب تلقيها منذ نعومة أظفاره مصداقا لقول سيد البشر -صلى الله عليه وسلّم-: «خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه» وقال: إن تعلّم القرآن لا يكون بحفظ أجزاء أو سور فقط إنما تطبيق عملي لأحكام وأخلاق القرآن والعمل بالآيات الكريمة التي يتضمنها القرآن وتندرج في الحقوق والواجبات والعلاقات والمعاملات وغيرها من الأمور الواردة في كتاب الله وأن يكون رسولنا الكريم قدوتنا كما قالت السيدة عائشة -رضي الله عنها- في إجابتها عن خُلق الرسول: «كان خلقه القرآن» أي يعمل بأحكام القرآن ويطبق معاملاته وأخلاقه وهنأ المكرّم راعي المناسبة أبناءه الطلاب بمناسبة إنهاء المقررات في الحفظ والتلاوة داعيا لهم بالتوفيق ومُشيدا بالجهد المبذول من إدارة الجامع ومعلمي الحلقات وأولياء أمورهم، كما ألقى عبدالعزيز بن سعود أمبوسعيدي كلمة إدارة الجامع أشار فيها إلى دور الجامع في استغلال أوقات فراغ الطلاب فجامع الحق ممثلا في حلقات القرآن الكريم قسّم برنامج الحلقات القرآنية بالجامع إلى خمس حلقات، على رأس كل حلقة معلم كفءٌ، ضحى وبذل واحتسب الأجر والثواب في تعليم هؤلاء الطلبة، وقد قارب عدد طلاب الحلقات الستين طالبا؛ واشتمل برنامج الحلقات إلى جانب تعليم القرآن الكريم على مسابقات متنوعة على مستوى كل حلقة حول القرآن الكريم، كما نظّم القائمون على برنامج الحلقات رحلة تعليمية ترفيهية في إحدى المزارع بولاية منح، حيث قضى الطلبة يوما حافلا بالفائدة والمتعة، وكان له أثر كبير في رفع دافعيتهم وهممهم لطلب المزيد من العلم، واشتمل الحفل على تلاوات قرآنية وإنشاد قدّمه الطلبة المُجيدون بالمركز واختتم بتكريم الطلاب المُجيدين والمعلمين المشاركين في الحلقات. يذكر أن الحلقات يتم الإعلان عنها لتسجيل الطلاب من الصف الأول فصاعدا ويُعلّم في الحلقات 5 مُعلّمين مُتطوّعين في 5 حلقات حيث تهدف هذه الحلقات إلى تعديل القراءة للنّاشئة وتجويد وتسميع وتنظيم مسابقات داخلية بين حلقات الجامع، كما تم القيام برحلات ضمّت المعلمين والمشاركين لكسر الحاجز النّفسي لزيادة ترغيبهم في كتاب اللّه ويتم تكرّيم المُجيدين في كل حلقة من حيث الالتزام بالحضور والانضباط في الحلقات والحفظ والتّجويد.