فريق جامعة الشرقية يتوج بكأس بطولة موظفي مؤسسات التعليم العالي

كتب – طالب البلوشي –

توّج فريق جامعة الشرقية بكأس بطولة موظفي مؤسسات التعليم العالي وذلك في حفل ختام البطولة والذي أقيم تحت رعاية الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية، فيما حصل فريق كلية الشرق الأوسط على المركز الثاني بعد الخسارة من فريق جامعة الشرقية، وقد نال فريق كلية الدراسات المصرفية والمالية جائزة الفريق المثالي في هذه البطولة نظير الأداء الذي قدمه بعد مشاركته المتميزة، فيما حصد اللاعب هيثم المخيني من الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا جائزة أفضل لاعب ونال حارس كلية مجان الجامعية صفوان شعبوني جائزة أفضل حارس، فيما فصلت القرعة في جائزة هداف البطولة بعد أن تساوى اللاعب عبدالمجيد السعدي من كلية الشرق الأوسط واللاعب خليل الحسني من جامعة الشرقية في عدد الأهداف، لينال بعدها اللاعب خليل الحسني جائزة هداف البطولة.
وقد جاء تتويج فريق جامعة الشرقية بعد أن تمكن من جمع 13 نقطة من 4 انتصارات وحالة فوز وحيدة، حيث بدأ مشوار البطولة بالتعادل في المباراة التي شهدت تأخره أمام فريق كلية الدراسات المصرفية والمالية، إلا أن فريق جامعة الشرقية أنهى تلك المباراة بالتعادل ويمضي بعدها نحو تحقيق اللقب من خلال الفوز على فريق الكلية الدولية للهندسة والإدارة، ويلتقي بعدها بفريق كلية الشرق الأوسط المنافس القوي في هذه البطولة ويتمكن من أن يحصد النقاط من أمامه ويمضي ليقابل فريق كلية مجان الجامعية ويحقق الفوز كذلك قبل أن يختتم البطولة بفوز على فريق الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، بينما جاء تتويج فريق كلية الشرق الأوسط بالمركز الثاني بعدما حقق 4 انتصارات وخسارة واحدة أمام فريق جامعة الشرقية ليحصد بذلك 12 نقطة، حرمته من نيل لقب البطولة.
وعن ذلك قال الدكتور سالم بن خميس العريمي: في البداية نثمّن دور كلية الشرق الأوسط ممثلة في اللجنة المنظمة للبطولة على هذا التنظيم الجيد الذي شهدته البطولة والتي كان لها صدى إيجابي بين موظفي مؤسسات التعليم العالي، حيث جرت العادة أن تنظم بطولات خاصة للطلاب، لنخطو بذلك إلى آفاق أبعد من أجل التواصل واللقاء بين جميع موظفي مؤسسات التعليم العالي خارج النطاق المكتبي، وتجني بعد ذلك كل مؤسسة تعليمية حصاد ذلك من خلال العطاءات التي سيقدمها هذا الموظف في مؤسسته، وأضاف: لقد شهدنا مستويات رائعة في هذه البطولة من خلال الروح الموجودة لدى اللاعبين والتي جعلت من هذه البطولة مميزة لكون النشاط الرياضي يجب أن يمارس في مؤسسات التعليم العالي على مختلف الأصعدة والمستويات وتتبنى كل مؤسسة روزنامة النشاط الرياضي لموظفيها وذلك لما له من أثر على صحة وكفاءة عمل الموظف في المؤسسة، وكما نتطلع خلال السنوات القادمة إلى مواصلة العمل والمضي قدما في تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية الخاصة بموظفي مؤسسات التعليم العالي.