السياحة توقع مذكرة تفاهم لتطوير المواقع والمحميات الطبيعية بالوسطى

وقعت كل من وزارة السياحة وشركة تنمية نفط عمان أمس على مذكرة تفاهم لتطوير أنشطة سياحية مستدامة في منطقة الحقف بمحافظة الوسطى كإحدى مبادرات القطاع السياحي الرامية إلى تشجيع الاستثمار الخاص في المواقع والمحميات الطبيعية ضمن مبادرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي والتي تتابعها وتدعم تنفيذها وحدة دعم التنفيذ والمتابعة.
وحددت مذكرة التفاهم التي وقعها كل من سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة والمهندس عبدالأمير بن عبدالحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عمان أوجه التعاون المشتركة بين الوزارة والشركة فيما يتعلق بتطوير الأنشطة لتحقيق تنمية سياحية مستدامة في منطقة الحقف مع الالتزام بتعزيز وتطوير العمل بمبادئ التنمية المستدامة للتراث الجيولوجي والسياحة الجيولوجية في هذه المنطقة التي تعد أحد المواقع الرئيسية الثلاثة في المرحلة الأولى التي ركزت عليها مبادرة تشجيع الاستثمار الخاص في المواقع والمحميات الطبيعية.
وقالت سعادة ميثاء المحروقية: نسعى من خلال هذه المبادرة إلى تطوير المواقع والمحميات الطبيعية مع الحفاظ بكل تأكيد عليها وصون بيئتها حتى نتمكن من إيجاد منتج سياحي جيولوجي مستدام خصوصا أن السلطنة ثرية بمختلف المقومات البيئية والطبيعية ومحافظة الوسطى خير نموذج على ذلك حيث نأمل تعزيز أنشطة السياحة الجيولوجية وسياحة المغامرات بها.
وأضافت المحروقية: شكر خاص لشركة تنمية نفط عمان هذه الشركة العمانية العريقة والرائدة على دعمهم وتشجيعهم واستثمارهم في مثل هذه المشروعات والمبادرات وعلى كونها من أبرز الأمثلة والنماذج على التعاون بين مختلف القطاعات لتعزيز مشروعات التنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي حيث نأمل أن تكون هذه المذكرة قاعدة نبني عليها مستقبلا للتعاون في مجالات أخرى.
وتضمنت المذكرة بنودا أخرى ذات صلة من بينها التعاون بين الطرفين لتأسيس نموذج ما يعرف بالحدائق الجيولوجية والترويج لمنطقة الحقف وتبادل الخبرات وتدريب موظفين ومرشدين على الأجهزة والأنظمة المتبعة والاستفادة من قاعدة بيانات وخرائط الشركة والعمل على تطوير منتج سياحي جيولوجي ذي جودة عالية وإشراك المجتمع المحلي في عملية تطوير الأنشطة السياحية المستدامة التي تبدأ من هذا الموقع مع إمكانية التوسع إلى مواقع أخرى في محافظة الوسطى خلال العامين القادمين.
وقال المهندس عبدالأمير بن عبدالحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عمان: تمثل لنا هذه المذكرة إحدى القيم المحلية المضافة وتأتي كجزء من إسهامات الشركة ضمن مبادرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي، ونحن سعيدون بهذا التعاون المشترك مع وزارة السياحة ولدينا الرغبة الأكيدة والطموحة التي تعززها الإمكانات والبيانات والخرائط وما يمكن أن نوفره من تدريب وخبرة أيضا في هذا الإطار.
وأضاف العجمي: نتمنى أن يسهم توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة السياحة في إيجاد منتج ومسار سياحي جيولوجي هو الأول من نوعه في السلطنة وذلك من خلال تطبيق مبادئ السياحة الجيولوجية والسياحة المستدامة ومن خلال التنسيق والتكامل مع المشروعات التنموية الأخرى في المحافظة كالقصب الاصطناعي وألواح الطاقة الشمسية والمحميات الطبيعية وغيرها.