طيار سوفييتي «مفقود» يظهر فجأة في أفغانستان!

فوجئ الشارع الروسي بنبأ العثور على طيار روسي «حيا»، سقطت مقاتلته الحربية في أفغانستان عام 1987، وأدرج من يومها في قوائم المفقودين العسكريين، وهو ما دفع الكثيرين للتساؤل حول سبب اختفائه كل هذه المدة الزمنية، دون أن يتواصل مع أحد، كما تدور تكهنات عديدة حول هوية الطيار، التي لم تعلن بعد.
وصرح رئيس اتحاد المظليين الروس فاليري فوستروتين لوكالة «ريا نوفوستي» الروسية «إنه تم العثور في منطقة نائية بأفغانستان على طيار عسكري سوفييتي .. أسقطت طائرته هناك في ثمانينات القرن الماضي»، دون أن يفصح عن اسم الطيار، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على سرية المعلومات حتى تتم عملية إرجاعه إلى الوطن بشكل آمن.
وحسب موقع روسيا اليوم فقد افترضت صحيفة «كومرسانت» الروسية أن الطيار الذي تم العثور عليه هو الملازم أول سيرغي بانتليوك، وهو من مواليد 1962، بمقاطعة روستوف في جنوب روسيا، خدم في أفغانستان في السرب 263، وأقلعت طائرته من طراز «سو – 17» من مطار بغرام شرق أفغانستان، واختفت عن شاشات الرادار في 27 أكتوبر 1987.
من جهة أخرى أشار مصدر عسكري روسي لوكالة «سبوتنيك» إلى أن الطيار قد يكون موجود في باكستان المجاورة؛ وذلك لأن جميع معسكرات أسرى الحرب السوفييت موجودون هناك.
تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد السوفييتي اجتاح أفغانستان في أواخر 1979، واضطر إلى الانسحاب في عام 1989، بعدما منيت قواته بخسائر كبيرة، بسب المقاومة الأفغانية المسلحة.