فعاليات متنوعة ومسابقات في برامج الصيف للشباب

شبابي 2018 –
متابعة: خليفة الرواحي – خـــالد الجنيبي – أحــــمد البريكي – عبــدالله المانعي –
نظم نادي أهلي سداب مساء أمس الأول أمسية رمضانية ضمن برنامج الأنشطة الشبابية بالنادي والمجمعات الرياضية (شبابي 2018) الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية في مختلف محافظات السلطنة، حيث أقيمت الأمسية تحت رعاية الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس نادي أهلي سداب وبحضور سعادة علي الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط وطالب الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي وعثمان القاسمي رئيس اللجنة الشبابية وعدد من الحضور وذلك بمقر النادي في سداب. بدأ الحفل بكلمة لعبدالعزيز البلوشي عضو اللجنة الشبابية بالنادي شكر فيها إدارة النادي ووزارة الشؤون الرياضية على الاهتمام بهذه المناشط الشبابية التي تستهدف الفئات السنية الشبابية.

بعدها قدم الشعراء تركي الحبسي والمنتصر البلوشي وشاعر الشلة محمد الجابري ثلاث قصائد شعرية تناولت عددا من الأغراض الشعرية منها الشعر الوطني والديني والغزلي. بعدها انطلقت مسابقة الإنشاد الديني الفردية والجماعية لمنتسبي النادي بحضور لجنة التقييم المكونة من الشاعر تركي الحبسي والمنشد سعود الحمداني والفنان جاسم البطاشي.
وفي ختام المسابقات أعلنت النتائج حيث تم تتويج المنشد عبدالملك البارحي بالمركز الأول فيما حقق المنشد علي بن صلاح الفوري المركز الثاني وجاء الحسين بن علي الجابري في المركز الثالث، كما توج فريق روح الإبداع المكون من المنشدين محمد اليحيائي ومحمد المحرمي بالمركز الأول ليتأهل مباشرة للتنافس على مستوى أندية محافظة مسقط. وقد شارك فيه ٣متسابقين وهم: يزيد بن عبدالله البلوشي وقيصر بن بدر الرحبي وتسنيم المحرزية.
وفي منافسات مسابقة الإلقاء الشعري توج يزيد بن عبدالله البلوشي بالمركز الأول وجاءت تسنيم المحرزية في المركز الثاني وقيصر الرحبي في المركز الثالث ليمثل أصحاب المركز الأول والثاني النادي على مستوى أندية محافظة مسقط.
وتواصلت فقرات الأمسية بتقديم صور من الموروث الشعبي حيث قدم  يزيد بن عبدالله البلوشي وهزاع بن حمدان الهنائي فن الميدان، وقدم قيصر بن بدر الرحبي فن العازي، وقام الفنان التشكيلي طاهر المطاعني برسم لوحة مميزة لراعي المناسبة وقدمها هدية له في ختام الحفل، وقدم النادي الاجتماعي السوداني فقرة خاص بهذه المناسبة.  وفي الختام قام راعي الحفل الدكتور مروان آل جمعة بمعية سعادة علي الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط وعثمان القاسمي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي بتقديم الهدايا  للمشاركين في هذه الفعاليات.

هيماء

نظمت دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الوسطى وبالتعاون مع فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الوسطى ملتقى شباب الوسطى الأول ضمن برنامج شبابي 2018م  بولاية هيماء والذي حظي بمشاركة واسعة من الشباب من أبناء المحافظة وحضور عدد من مسؤولي المؤسسات الحكومية بالمحافظة ومختلف فئات المجتمع من أبناء المحافظة والمقيمين بها. بدأت فعاليات الملتقى بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم بعدها ألقى حمد بن سالم الجنيبي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الوسطى رئيس فريق عمل برنامج شبابي بالمحافظة كلمة رحب من خلالها بالحضور آملا التوفيق لمبادرة إقامة أول ملتقى شبابي يشارك به عدد من أبناء المحافظة في جلستين للتحدث عن موضوعات مختلفة تهم المجتمع في المحافظة كما شكر مكتب محافظ الوسطى على الدعم المستمر والمساندة في مختلف المجالات الرياضية والثقافية.
بدأت أولى جلسات الملتقى بمشاركة أربعة من المتحدثين حيث قدم شليويح بن سعيد الحرسوسي وكيل ادعاء ثان المكلف بتسيير أعمال مدير إدارتي الادعاء العام بمحوت ومصيرة ورقة عن (ملامح قانون الجزاء رقم 7/‏‏‏2018م) بعده قدم المهندس عبدالله بن سالم الحكماني مدير التصاريح وموافقات البناء والمكلف بأعمال مدير إدارة المرافق العامة بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ورقة بعنوان «الوسطى المميزات الاستثمارية والتحديات»، كما قدم المتحدث سعيد بن عبدالله الجنيبي رئيس قسم خدمات المشتركين بالهيئة العامة للكهرباء والمياه بمحافظة الوسطى ورقة عن ترشيد استهلاك المياه بعد ذلك قدم الأستاذ محمد بن أحمد الجنيبي مدير مدرسة الكحل للتعليم الأساسي بولاية الجازر ورقة بعنوان «التعليم في محافظة الوسطى بين الواقع والمأمول» وقدم وأدار الجلسة الأولى مبارك بن سعود الحرسوسي أخصائي علاقات عامة وإعلام بمكتب محافظ الوسطى.
أما الجلسة الثانية فقد تحدث فيها ثلاثة متحدثين من شباب المحافظة حيث قدم المهندس محمد بن حمد الحرسوسي مهندس صيانة آبار بشركة أوكسيدنتال عمان عضو لجنة الشؤون البلدية بولاية هيماء ورقة بعنوان «طرق الاستفادة من المياه المعالجة من الصرف الصحي بولاية هيماء» وقدم  المهندس محمد بن حمد الوهيبي مدير الإنشاءات والطرق بشركة أوكسيدنتال عمان عضو لجنة الشؤون البلدية بولاية محوت ورقة بعنوان «دور اللجان المساندة للقطاعات الحكومية والخاصة في التنمية الشاملة لمحافظة الوسطى» وتحدث المهندس سعود بن أحمد الجنيبي مشرف خطوط الغاز بشركة الغاز العمانية عن ورقة بعنوان «الغاز الطبيعي بالسلطنة» حيث قدم وأدار الجلسة الثانية أحمد بن جمعة الجنيبي أخصائي مجتمع محلي بشركة ميناء الدقم.
وتخللت الجلستين نقاشات من الحضور للمتحدثين كما شارك بعض من المسؤولين في النقاشات التي أثرت الملتقى وتفاعل معها.

صحم

نفذت دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة- ممثلة في فريق عمل برنامج شبابي 2018، فعالية بعنوان «التطوع أسلوب حياة» بمقر جمعية رعاية الأطفال المعوقين بصحم تم خلالها شرح مفهوم العمل لتطوعي وأهدافه وعرض نماذج لبعض فرق العمل التطوعية بالإضافة إلى رسم الابتسامة في وجوه الأطفال ذوي الإعاقة بتقديم بعض الهدايا، وقال سالم المعمري رئيس البرنامج: إن الفعالية تعد باكورة فعاليات برنامج شبابي 2018 بمحافظة شمال الباطنة ويأتي الهدف من إقامتها لتعريف الشباب بأهمية العمل التطوعي أولاً، بالإضافة إلى اطلاعهم بشكل عملي على أساليب إدارة فريق العمل التطوعي والتعاون والاتصال ما بين مجموعة من الأفراد الذين تجتمع اهتماماتهم حول مشروعات اجتماعية مشتركة لتقديم المساعدات الإنسانية للمجتمع من خلال الإيمان بالدور المهم للشباب في التنمية المجتمعية للوصول إلى مجتمع وجيل ينعم بروح التطوع.
وقالت رحمة بنت سالم النزوانية رئيسة الجمعية نشكر المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة على المبادرة والدعم المميز لصالح أطفال جمعية رعاية المعوقين بصحم بإقامة هذه الفعالية تحت شعار «التطوع أسلوب حياة» ضمن برنامج شبابي 2018 باعتبارها برامج تدريبية وبمثابة نواة أولى لتشكيل مجموعة تطوعية، وأضافت النزوانية: إن إقامة مثل هذه الفعاليات ستعزز من تنمية روح القيادة الشبابية وإكساب الشباب العماني مهارات عالية في إدارة الفرق الشبابية التطوعية.
وقال يوسف النجادي عضو مجلس الإدارة بالجمعية سعدنا كثيرا بإقامة الفعالية التي أسهمت في رسم الفرحة والسرور على جباه أطفالنا من ذوي الإعاقة وتقديمهم لبعض الهدايا للأطفال والتي كان لها وقع كبير على نفوسهم.

لوى

أعطى سعادة سلطان بن راشد الكعبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية شناص إشارة الانطلاقة لبرنامج شبابي بنادي السلام في نسخة هذا العام وذلك برعايته احتفالية التدشين التي أقامتها اللجنة الشبابية بالنادي بفرع شناص بحضور لفيف من المدعوين ومجلس إدارة النادي وذلك في فرع النادي بشناص.
وأتى تدشين البرنامج تزامنا مع انطلاق البرنامج لهذا العام على مستوى الأندية في المحافظات حيث تتبناه وزارة الشؤون الرياضية ضمن أحد برامجها التي تأخذ صفة الديمومة على مدار العام.
وتضمنت احتفالية التدشين تقديم عرض مرئي للبرامج المطروحة التي تتضمن تنفيذ عدة مسابقات متنوعة في النشاط الثقافي حيث سيقام على أثرها المهارات الشعرية في الإلقاء ومحاضرة تثقيفية أما في مجال النشاط الاجتماعي فسوف تكون هناك حملة للتنظيف في إحدى القرى التابعة للولايتين بشناص ولوى وسوف تقام حلقات عمل للأنشطة العلمية والفنية، وإقامة مسابقة للشطرنج للجنسين، ومحاضرة عن مخاطر شجرة المسكيت وكيفية القضاء عليها، ولا ننسى النشاط النسوي القائم بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية.
وقال خالد بن محمد السعدي نائب رئيس اللجنة الشبابية بنادي السلام أن مثل هذه البرامج تمثل عصب الحياة وتعمل على شغل وقت الفراع لأبنائنا الطلبة وتدريبهم على ما هو مفيد.