سالم العمري يستقيل من إدارة نادي مرباط

سالم العمري

صلالة – عادل البراكة –

أعلن الشيخ سالم بن سعيد حنيوات العمري استقالته من عضوية مجلس إدارة نادي مرباط، وذلك لأسباب خاصة بعد موسم صعب في أول ظهور للنادي ضمن أندية دوري عمانتل للمحترفين بعد غياب ما يقارب 20 عاما، إلا أن عودة فريق مرباط صاحبتها الكثير من المطبات والصعاب، وذلك يعود إلى عدم الاستعداد الجيد للدوري مما تسبب في نتائج غير مُرضية بالرغم من اجتهاد الإدارة الجديدة برئاسة الشيخ عامر العمري التي بذلت جهودا كبيرة في توفير ما يمكن توفيره من أجواء تساعد الفريق على تقديم المستوى الذي من خلالها يحقق النتائج الإيجابية، تلك الجهود أثمرت عن بقاء الفريق ضمن مصاف أندية دوري عمانتل بفضل تكاتف أبناء مرباط من داعمين وجماهير التي كان لها الدور الأبرز في رفع معنويات اللاعبين من خلال وجودها المستمر خلف الفريق مما كان له الأثر الإيجابي في بقاء الفريق في الدوري، إلا أنه يستوجب على مجلس الإدارة الإعداد المبكر لاستحقاقات الموسم القادم الذي لا شك لن يكون سهلا في ظل التنافس الذي سوف تشهده الاستحقاقات القادمة من قبل جميع الأندية.
وحول الاستقالة قال الشيخ سالم العمري: استقالتي من عضوية مجلس الإدارة لأسباب خاصة وغيرها من الالتزامات والارتباطات التي لم نولها اهتماما خلال الموسم المنصرم واضعين الأولوية مصلحة النادي، ولا شك أن استقالتي لا تعني الابتعاد عن النادي بل سيكون الهدف الأسمى في حياتي، ولن يكون هناك فك ارتباط فإنه من المحال أن يتأثر، فمرباط نبضٌ في العروق وحبه حب سرمدي لا يزول، ولكن علينا أن نفسح المجال للشباب لخدمة النادي، وكلنا ثقة في العقول الشابة والهمم العالية التي ستكمل عملية الدفع بعجلة النادي.
وأضاف العمري: كما نعلم جميعا أن نادي مرباط صارت له سنوات عدة وهو يعاني في الدرجة الأولى والثانية والموسم الماضي بفضل الله ثم بفضل الشيخ هيثم العمري الرئيس الفخري الحالي للنادي الذي استطاع إظهار النجم المختفي بعد مرور ما يقارب العشرين عاما، ظهر النادي بعد تلك السنوات فخرج كالعفريت الذي أطلق سراحه من تلك الأصفاد التي قيّدته طيلة السنوات الماضية، والحمد لله نجحنا في الحفاظ على بقاء النادي بدوري عمانتل.
وأردف: لقد عملنا بحسب الإمكانيات المتوفرة وسعينا لتوفير ما لم يتوفر منها بالرغم من الصعوبات والضغوطات التي واجهتنا طيلة الموسم إلا أننا تمكنا من البقاء وتمكنا من كسر حاجز العشرين عاما من خلال الجهود التي بذلها الجميع ليتمكن مرباط من تثبيت أقدامه في هذا الدوري.
وفي ختام حديثه تقدم بالشكر للشيخ هيثم بن عوض العمري الرئيس الفخري للنادي على الدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة التي أثمرت على بقاء النادي، والشكر إلى إخواني أعضاء مجلس الإدارة وعلى رأسهم الشيخ عامر العمري والشكر موصول إلى مجلس جماهير نادي مرباط وجميع الجماهير والمحبين وعشاق النادي من مختلف ولايات السلطنة والأجهزة الفنية التي تعاقبت على الفريق وفي مقدمتها مدير الفريق جميل مطر الذي اعتبره جزءا مهما في بقاء النادي وأشكر الجميع على كل ما قدموه لهذا النادي العريق، وأدعو الله العلي القدير أن يوفق نادينا وكل من يخدم هذا الكيان الغالي علينا جميعا، وأوجه نداء لجميع المحبين والمهتمين بشؤون النادي حضور الجمعية العمومية العادية التي ستعقد يوم 30 يونيو الجاري والمساهمة في دعم النادي ماديا ومعنويا من اجل مساندته في استمرارية وجوده بين الكبار.
تجدر الإشارة إلى أن الفريق الكروي الأول بنادي مرباط تمكن من البقاء ضمن دوري عمانتل بعدما أنهى الدوري في المركز العاشر برصيد 32 نقط، وسوف تعقد الجمعية العمومية اجتماعها العادي يوم 30 يونيو الجاري وسيتم من خلاله الإعلان عن خطة العمل للموسم القادم وانتخاب شواغر مجلس الإدارة.