A public health worker sprays insecticide amid fears of a new cholera outbreak in Sanaa, Yemen, June 4, 2018. REUTERS/Khaled Abdullah

اليمن يبدأ الحملة البيئية لمكافحة وباء الكوليرا في 6 مديريات بصنعاء

صنعاء/٥ يونيو ٢٠١٨/ بدأ عمال في وزارة المياه والبيئة باليمن في رش البرك وأكوام القمامة والحقول في صنعاء بمبيدات في إطار حملة لمكافحة انتشار الكوليرا.
وتأتي هذه المبادرة بالتعاون بين وزارة المياه والبيئة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) لمنع تفشي الوباء المميت في فصل الصيف.
وقال عبد الله الهادي مندوب وزارة المياه والبيئة “تنفذ وزارة المياه والبيئة الحملة البيئية لمكافحة وباء الكوليرا كإجراء احترازي وذلك في أمانة العاصمة كمرحلة أولى في ستة مديريات من مديريات أمانة العاصمة، على أن تقوم بمرحلة ثانية لبقية المديريات في أمانة العاصمة بالإضافة إلى استهداف المحافظات في مرحلة لاحقة. وتأتي هذه الحملة كإجراء احترازي مهم في فترة الصيف باعتبارها الفترة التي ينتشر فيها الوباء بشكل كبير جدا”.
وتنتقل الكوليرا عن طريق المياه الملوثة بالصرف الصحي أو الطعام الملوث ويمكن أن تكون قاتلة لأن المريض يفقد بسرعة السوائل الموجودة في جسمه بسبب القيء والإسهال.
ويمكن علاجها مبكرا عن طريق إعطاء المريض أملاح تعويض السوائل عن طريق الفم.
وقال مشرف فني في الحملة يدعى محمد علي “لدينا أيضا ثماني فرق توعية تذهب إلى الأهالي قبل فرق الرش، وكلهم يعملون في الحملة البيئية لمواجهة وباء الكوليرا والتي تستهدف محاصرة الوباء قبل تفشيه في المجتمع”.
وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك أكثر من مليون حالة يُشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن وأكثر من ألفي حالة وفاة مسجلة نتيجة هذا المرض منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016.
وأدت الحرب في اليمن  إلى سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ 2015 وتشريد أكثر من مليوني شخص.
وتقول الأمم المتحدة إن الحرب تسببت أيضا في أسوأ أزمة إنسانية في العالم موضحة أن 22 مليون نسمة من بين سكان اليمن وعددهم زهاء 25 مليون نسمة في حاجة لمساعدات إنسانية.

«رويترز»