وزير التنمية الاجتماعية: الحكومة لن تألو جهدا في تقديم المساعدات للذين تضررت مساكنهم وممتلكاتهم

تقييم الحالات المتضررة من الأنواء المناخية برخيوت وضلكوت تمهيدا لتعويضها –
قام معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار ومعالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وعدد من المسؤولين من الجهتين بزيارة تفقدية لكل من ولايتي رخيوت وضلكوت والمناطق والقرى التابعة لهما، للوقوف على الأضرار الناتجة من الأنواء المناخية الأخيرة، والوقوف على متطلبات المواطنين الذين تأثرت ممتلكاتهم نتيجة الأمطار والرياح والأودية بسبب تلك الأنواء المناخية. وأكد معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية أن المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة ظفار والدوائر التابعة لها في المحافظة سوف تقوم بدراسة تلك الحالات وتقييم أوضاعها ليتم تعويضها وفقا للائحة المساعدات الاجتماعية الصادرة بالقرار الوزاري رقم ٧٢/‏‏٢٠١٤، ونحمد الله أن تلك الأنواء مرت على خير ولَم تكن هناك تلك الخسائر الكبيرة مقارنة بالأنواء المناخية في عام ٢٠٠٧ وهذا يعود إلى وعي المواطن والمقيم ومتابعتهم للتوجيهات والتعليمات الصادرة من جهات الاختصاص. وأضاف قائلا: لن تألو الحكومة جهدا في تقديم تلك المساعدات للذين تضررت مساكنهم أو ممتلكاتهم. فالأهم هو العنصر البشري لأنه هو أساس التنمية الشاملة في هذا الوطن، وأشاد معاليه بالجهود التي بذلت من مختلف الجهات والدور الذي قام به موظفو التنمية الاجتماعية في المحافظة. وسوف يواصل معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية زيارته للولايات الأخرى في محافظة ظفار للوقوف على حجم تلك الأضرار وقد كانت هناك زيارة مسبقة من قبل سعادة الدكتور وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبعض المسؤولين.