بلدية مسقط تحتفي بـ«القرنقشوه» في مسقط جراند مول ومتنزه قريات

أجواء رمضانية بهيجة جمعت العائلات واحتفت بالأطفال –

أحيت بلدية مسقط ليلة الرابع عشر من شهر رمضان المبارك بتنظيم حفل «القرنقشوه» وسط ابتسامات الطفولة، وأصوات غنائية، وأزياء تقليدية عمانية، واحتفال بهي جمع العائلات والأطفال في ليلة تجلى فيها البدر في سمائه، وآنست محيا الأطفال مباهج الفرحة والانشراح، مع باقات تمازجت فيها الفعاليات والعروض والمسابقات والهدايا.
وقد نظمت إدارة الإعلام والتوعية ببلدية مسقط حفلين بهذه المناسبة أقيما بالمركز التجاري «مسقط جراند مول» بولاية بوشر، وفي متنزه بحيرة قريات بولاية قريات حيث توافدت في وقت مبكر مواكب الزوار للاستمتاع بهذه الاحتفالات، حيث استمرت حتى الساعة الحادية عشرة ليلا.
مسابقات ثقافية
وقد شهد رواق «مسقط جراند مول» إقبالا جماهيرا غفيرا التَفَّ حول مسرح الفعالية، من أطفال بنين وبنات، يرتدون الملابس العمانية، والأثواب التقليدية، بحضور الأمهات والآباء، وفئات من الشباب وكبار السن مشاركين في هذه التظاهرة الاجتماعية التراثية التي يترقبها الجمهور مرة كل عام، وازدان مسرح الفعالية الذي يتوسط المركز التجاري بالتجمع الأسري وبراءات الطفولة.
وجاء الحفل متنوع المضامين، حيث شارك الأطفال بالزي التقليدي العماني في عبور ردهات المركز التجاري وصولا لخشبة مسرح الفعالية مرددين أهازيج الأغنية الشعبية «قرنقشوه يو ناس.. عطونا شوية حلوى.. دوس دوس فالمندوس.. حارة حارة في السحارة»، وطبعت فقرات الحفل بمزيج من البرامج والمسابقات الترفيهية والعلمية الهادفة، فاشتمل الحفل الذي قدمه سالم الرحبي وثويبة الجابرية على فقرة ترحيبية بالجمهور، تلتها فقرة شعرية ألقاها الشاعر يزيد البلوشي.
وتضمنت فقرة المسابقات طرح أسئلة متنوعة موجهة للحضور تنوعت بين الثقافية، الاجتماعية، وأسئلة عن العمل البلدي، وأخرى حول محافظة مسقط، وعن أبرز الشخصيات والأحداث، والمشروعات التنموية بالسلطنة، كما قدم الشاب عباس العجمي حركات مدهشة من ألعاب الخفة أبهرت الحضور، وقدم الشاب محمد النوفلي فقرة استعرض فيها مهارات كرة القدم والتحكم بها بفنيات وتكتيكات عالية المستوى، أبهر من خلالها المتابعين. بعدها تم إجراء مسابقات للعائلات والحضور من أطفال وكبار، بطرح مجموعة من الأسئلة الفردية في مجالات التوعية البلدية، والخدمات والمرافق، وأسئلة حول ولايات محافظة مسقط والمدن العمانية، والمواقع الأثرية، والمعالم الحضارية، وفتح المجال لمشاركات مواهب الأطفال من إنشاد، وإلقاء، وتمثيل وهوايات متنوعة. وقد تم توزيع الهدايا على الفائزين في المسابقات والمشاركين في فقرات الحفل.

أركان متنوعة

وتضمن حفل القرنقشوه إقامة عدة أركان بجانب مسرح الفعالية، حيث خصصت إدارة الإعلام والتوعية ركنا توعويا تضمن مجموعة من الإصدارات التوعوية للبلدية، وعرضا مرئيا للأفلام، وعددا من المقاطع التوعوية التي أنتجتها الإدارة وتم عرضها بواسطة شاشة مرئية، بجانب قيام المتخصصين في الركن بشرح الجهود التي تبذلها بلدية مسقط في مجال توعية الجمهور والمستفيدين، وعمليات رصد الظواهر والسلوكيات في المجتمع التي تعاني منها البلدية، وكيفية التعامل معها بمشاركة أفراد المجتمع للحد منها، وفتح المجال للاستفسارات والأفكار المتعلقة بالمجال التوعوي البلدي، كما تم عمل قسم مخصص للتلوين على الوجوه، وقسم للنقش بالحناء.
وحرصت البلدية على تقديم الحلويات، والتغليفات الخاصة بهذه المناسبة، والبالونات بالإضافة إلى الجوائز والهدايا التي ساهم بها عدد من الجهات الراعية والمشاركة في الحفل.
وقد أبدى الأطفال مدى سعادتهم واستمتاعهم بأجواء القرنقشوه، وقالت الطفلة قمر المعولية ذات السنوات الأربع: «لقد استمتعت كثيرا بفعاليات الحفل، وحصلت على هدايا رائعة، وشاركت بركن التلوين والرسم على الوجوه، كما شاهدتُ ألعاب الخفة». وعبّر أطفال زائرون عن مدى فرحتهم بهذا اليوم البهيج الذي ينتظرونه بكل شوق وحصلوا على العديد من الهدايا وتوزيعات القرنقشوه الممتلئة بالحلويات، وشاهدوا عروضا شيّقة ومتنوعة وشاركوا بالمسابقات وفعاليات مسرح الطفل وأركان مختلفة بالحفل.

قريات تفرح الأطفال

كما تم تنظيم حفل في متنزه بحيرة قريات على مساحة بسطت بالمفاجآت، وجذبت الزوار من مختلف الأعمار، حيث اشتمل البرنامج الذي قدمه محمد السيابي وأشواق الوهيبية على إقامة فقرة القرنقشوه التي تمت باصطفاف مجموعة من الأطفال ليرددوا ترنيمة القرنقشوه، ويتجولون بملابسهم العمانية التقليدية بين خشبة المسرح وممرات المتنزه.
واحتوت الأمسية على فقرة الأطفال التي شاركوا فيها بإبداعاتهم المتنوعة، مع فواصل لطرح الأسئلة على الجمهور، كما فرح الأطفال بمشاركة مجموعة من الشخصيات الكرتونية المحببة لديهم.
وتضمن الحفل كذلك تقديم عروض ترفيهية، وتمثيليات اجتماعية قدمها مجموعة من الشباب والأطفال وأبهجت الحضور، وتم خلال الحفل إقامة المسابقات التوعوية والترفيهية تخللتها فواصل ومقطوعات إنشادية تراثية.

جهات راعية ومساهمة

أقامت بلدية مسقط هذه الاحتفالات بالتعاون مع مجموعة من مؤسسات القطاع الخاص: كبنك مسقط، ومسقط جراند مول، ومرمول للسفر والسياحة، الحشار للسفر والسياحة، مجموعة علي الشيهاني، حلويات عمان، الشركة العمانية للمرطبات، الشركة الوطنية لصناعة البسكويت المحدودة، ورعاية إعلامية من قبل مؤسسة مسقط للنشر والتوزيع «جريدة الشبيبة»، وإذاعة هلاfm، بجانب عدد من المحلات التجارية والمطاعم التي قدمت الجوائز والهدايا في هذا الحفل، وتقدم بلدية مسقط جزيل الشكر لجميع الجهات الداعمة والراعية لهذا الحفل، والشكر موصول للجمهور والحضور في كلا الموقعين، الذي أرتقى بالمشاركة، وأسهم في إنجاح هذه الاحتفالات. الجدير بالذكر أن بلدية مسقط دأبت كل عام على تنظيم هذه الفعالية في عدة مواقع، والحرص على مشاركة العائلات والأطفال وإسعادهم بتنفيذ برنامج مخصص للفعاليات، ذي لمسات متجددة، مستوحاة من الخصائص والمفردات العمانية الأصيلة.